روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | هل هناك علاقة بين الحضانة وإصابة الطفل بالتهتهة في الكلام؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > هل هناك علاقة بين الحضانة وإصابة الطفل بالتهتهة في الكلام؟


  هل هناك علاقة بين الحضانة وإصابة الطفل بالتهتهة في الكلام؟
     عدد مرات المشاهدة: 641        عدد مرات الإرسال: 0

ابنى عمره 4 أعوام كان يتكلم بصورة جيدة حتى دخوله الحضانة منذ شهرين، بدأ يتهته فى الكلام، فهل للحضانة دور فى ذلك؟.. يجيب عن هذا السؤال الدكتور طلعت حسن سالم أستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة جامعة الأزهر، وعضو الجمعية المصرية لصحة وسلامة الطفل وعلاج سلوك الأطفال قائلا:

يجب أولا أن نعرف ما هى العوامل المحيطة بالطفل والتى من الممكن أن تتسبب فى هذه الحالة مثل ميلاد طفل جديد بالأسرة، مما يدفع الطفل بالإتيان بتصرفات غريبة بغرض لفت النظر أو أن تكون هناك عوامل مرتبطة بالحضانة التى يذهب إليها مثل وجود أطفال آخرين يقومون بمضايقته، أو أنه لا يحب هذا المكان لأى سبب آخر لذا فيجب على الأبوين التوجه معه إلى الحضانة وسؤال المشرفة المسئولة عنه عما إذا كان هناك مشاكل يواجهها الطفل مع الأطفال الآخرين ومعرفة سلوكه بشكل عام داخل الحضانة والعمل على حل أى مشكلة يواجهها هناك.

وفى حالة عدم وجود أى من العوامل السابق ذكرها ففى هذه الحالة قد يكون الطفل يمر بمرحلة معينة تحدث أحيانا لبعض الأطفال من سن 5:3 سنوات حيث يبدأ الطفل فى التهتهة فى الكلام وتكون غالبا بلا سبب واضح وكل ما يمكن للأبوين فعله هو تجاهل هذه الحالة تماما وعدم لفت نظر الطفل نهائيا أو الضغط عليه لأن أى محاولة لإصلاح هذه المشكلة سوف تأتى بنتائج عكسية، وغالبا ما تنتهى هذه الحالة من تلقاء نفسها عند بلوغ الطفل عامه الخامس.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع