روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك.. إنقاص وزن آمن؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك.. إنقاص وزن آمن؟


  هل هناك.. إنقاص وزن آمن؟
     عدد مرات المشاهدة: 362        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل عثمان عبد الفتاح يقول، أنا شاب أبلغ من العمر 32 سنة وطولى 172 والوزن كان قبل 5 أشهر 123 كيلو والآن أصبح 106 كيلو وصار على هذا النحو منذ 3 شهور ثابت على نفس الوزن 106 كيلو، أتمنى النصيحة لتخفيف وزنى؟

يجيب الدكتور أسامة حفنى استشارى العلاج الطبيعى وعلاج السمنة، قائلا:

السائل العزيز، أولا أهنئك على الإنجاز الذى أنجزته والجميل الذى صنعته لنفسك، فان تخفيض وزنك إلى 106 قد نقلك من درجة سمنة مفرطة إلى درجة أقل وهى السمنة الشديدة وهذه النقلة لها تأثيرا إيجابيا كبيرا على الصحة، بالإضافة إلى تأثيرها النفسى ولاجتماعى الإيجابى، حيث كان مؤشر كتلة الجسم BMI لديك فى السابق 41.5، وهى تضعك فى رابع درجة من درجات جدول السمنة وهى السمن المفرطة، وأصبح مؤشر كتلة الجسم BMI لديك الآن 36 وهو على الحدود الدنيا لثالث درجة من درجات جدول السمنة، وعلى وشك أن تنتقل إلى الدرجة الثانية وهى السمين. هذا الإنجاز الذى تحقق لابد من توجيه الشكر لك على مجهودك وللطبيب الذى ساعدك عليه، وألح عليك بالاستمرار حتى الوصول إلى الوزن الطبيعى والذى يقل عن 75 كجم حسب طولك.

ولكن من سؤالك تبين أنك فقدت نحو 17 كيلوجرام فى خمسة أشهر بمعدل 3.5 كيلوجرام شهريا تقريبا، وهذا معدل جيد جدا، ومتفق مع المعدلات الآمنة لنزول الوزن، ولكن إذا كنت تقول أن وزنك ظل ثابتا طوال 3 أشهر فإذا كان هذا يعنى إنك فقدت 17 كجم فى شهرين فقط بمعدل 8.5 كجم فى الشهر، فهذا معدل عالى جدا وغير متفق مع النزول الآمن للوزن، ولا ننصح به على الإطلاق وقد يكون هو السبب فى ثبات الوزن لديك، فإن فقدان الوزن بشكل سريع يولد فى الجسم مقاومة شديدة (فضلا عن آثاره السلبية الأخرى على الصحة بشكل عام) وهذه المقاومة تربك النظام الطبيعى للتمثيل الغذائى وطريقة الجسم فى حرق المواد الغذائية وتخزين الدهون، أن التعامل مع الجسم البشرى يختلف عن التعامل مع الآلة، فالإنسان ليس آلة ولكنه كائن حى له ردود أفعال، ورد الفعل الانعكاسى لمحاولة فقدان كمية كبيرة من الوزن بشكل سريع له آثار عنيفة وغير محسوبة قد تؤدى إلى مشاكل صحية خطيرة.

والنصيحة الدائمة، هى عدم الاستعجال فى فقدان وزن استغرق سنوات طويلة فى بنائه، ويجب الالتزام بالمعدلات الآمنة لنزول الوزن وهى من 2-4 كجم فى الشهر، مع الأخذ فى الاعتبار أن الشهر الأول للذى يعمل ريجيم لأول مرة قد يشهد نزولا أكبر من هذا المعدل وهذا طبيعى، ولكن نحن هنا نتكلم عن المعدل العام وليس الأسبوع الأول الذى ينخفض فيه الوزن عادة بصورة كبيرة.

والآن لكسر هذه المقاومة يجب عليك أن تتوقف عن ممارسة أى نوع من الأنظمة الغذائية التى تتبعها، وتتناول طعاما عاديا ومتنوعا، لمدة أسبوع واحد (مع الأخذ فى الاعتبار عدم المبالغة فى الكميات والبعد عن المقليات والأطعمة عالية السكريات) ثم بعد ذلك يجب اتباع نظام غذائى معتمد على السعرات الحرارية القليلة (حوالى 1500 سعر فى اليوم على الأقل) لمدة ستة أيام ثم تأخذ يوما إجازة ثم تعاود اتباع برنامج آخر من نفس النوعية.

نموذج لذلك:

عند القيام من النوم

شرب كوب كبير من الماء الدافئ

بعد نصف ساعة

الإفطار:

تناول ربع رغيف أسمر مع 6 ملاعق جبن قريش أو قطعة صغيرة من الجبن الأبيض العادى مع ثمرة طماطم وثمرة خيار، مع شرب كوب من الحليب خالى أو قليل الدسم (يمكن وضع شاى أو قهوة عليه حسب الرغبة، ولكن لا تستعمل السكر، ويمكن استعمال بدائل السكر).

بعد ساعتين أو قبل الغذاء بساعتين

ثمرة تفاح أو 2 ثمرة خوخ

قبل الغذاء بنصف ساعة شرب كوب كبير من الماء الدافئ.

الغذاء:

ربع دجاجة، أو قطعتا لحم 75 جم، أو 150 جم سمك، أو علبة تونة بدون زيت، أو بيضتين مسلوقتين، أو طبق فول بالليمون والكمون وملعقة زيت زيتون، أو 100 جم جبن قريش بالزعتر وحبة البركة وقطع

الفلفل الأخضر، مع نصف رغيف أسمر، أو شريحتين توست أسمر، أو 6 ملاعق أرز أو مكرونة.

مع طبق كبير خضار سوتيه (يمكن أن يتكون من واحد أو أكثر من الأصناف التالية: فاصوليا خضراء، بروكلى، كوسة، بسلة، جزر، فلفل أخضر، فلفل أصفر، فلفل أحمر، بصل، كرفس "سلرى"، لوبيا خضراء، قرنبيط، كرنب، خرشوف، مشروم)، مع طبق كبير سلطة خضراء.

بعد الغذاء بساعتين أو قبل العشاء بساعتين:

ثمرة فاكهة أى نوع

العشاء:

قرص طعمية، أو بيضة مسلوقة، أو قطعة صغيرة جبنة بيضاء، أو 5 ملاعق فول مدمس بدون زيت، مع ربع رغيف أسمر، مع كوب زبادى خالى الدسم أو كوب حليب خالى الدسم.

قبل النوم شرب كوب كبير من الماء الدافئ.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع