روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | هل يؤدي الإفراط في تناول القهوة.. للضعف الجنسي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > هل يؤدي الإفراط في تناول القهوة.. للضعف الجنسي؟


  هل يؤدي الإفراط في تناول القهوة.. للضعف الجنسي؟
     عدد مرات المشاهدة: 549        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ، منذ انتهاء زوجتى من ولادة طفلنا الأول لم أعد أشعر برغبة جنسية كافية، فهل يعتبر ذلك ضعفًا جنسيًا وهل تناول القهوة بكثرة يؤدى للضعف الجنسى.

يجيب على هذا التساؤل الدكتور أيمن الحسينى استشارى أمراض الذكورة، قائلًا:

هذه حالة طارئة مؤقتة من الضعف الجنسى يعانى منها بعض الأزواج خلال فترة ما بعد الولادة وذلك لعدة أسباب منها استمرار معاناة الزوجة من بعض الألام لحين عودة الرحم إلى حجمه الطبيعى أو بسبب إجراء عملية شق العجان لتوسيع مجرى الولادة، كما أن إحساس الزوج بالقلق من الممارسة الجنسية بعد الولادة لاعتقاده بأن الزوجة غير مهيأة لذلك قد يكون السبب، وانصراف جزء من اهتمام الزوجة إلى الطفل الجديد يقلل اهتمامها بالعملية الجنسية مع إمكانية حدوث اتساع للمهبل مع الرخو فى عضلاته ويقلل إلى حد ما الإحساس بالمتعة الجنسية لكن معظم هذه الأسباب قد تؤدى لقلة الرغبة الجنسية.

أما العلاقة بين كثرة تناول القهوة وقلة الرغبة الجنسية، فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن الإفراط فى تناول الكافيين والذى يتركز فى القهوة خاصة وفى الشاى يؤثر تأثيرًا سيئًا على الغدد الجنسية بشكل يضعف من الصحة الجنسية والإفراط فى تناول الكافيين يضر خاصة بصحة المرأة كما يرتبط تناول الكافيين بزيادة القابلية للإصابة بمرض التحوصل الليفى للثدى بجانب الإصابة بالأرق وزيادة ضربات القلب وكثرة التبول.

الكاتب: أسماء عبد العزيز
 
المصدر: موقع اليوم السابع