روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل يعالج الإنترفيرون.. الالتهاب الكبدي الحاد؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل يعالج الإنترفيرون.. الالتهاب الكبدي الحاد؟


  هل يعالج الإنترفيرون.. الالتهاب الكبدي الحاد؟
     عدد مرات المشاهدة: 300        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل موسى عبد الرحيم يقول، ابن عمى يعانى من الالتهاب الكبدى الفيروسى، ولكن فى المرحلة الحادة منه، فهل الإنترفيرون يمكن أن يعالج هذا الداء فى تلك المرحلة؟

ويجيب عن هذا التساؤل الدكتور أحمد غلوش أخصائى الجهاز الهضمى والكبد، قائلاً:

غالباً لا نستطيع تشخيص الدور الحاد للالتهاب الكبدى الفيروسى (سى)، لأن نشاط الفيروس يصل لقمة النشاط قبل ظهور الأجسام المضادة وقبل زيادة الإنزيمات الكبدية، لذلك يمكن فقط تشخيص الالتهاب الكبدى الفيروسى الحاد عند الشك فى حدوثه، وذلك عقب نقل دم أو استخدام حقنة من مريض مصاب بالدم، وذلك بعد أسبوع من الإصابة، وقبل أن ترتفع نسبة الإنزيمات الكبدية، وقبل أن تظهر الأجسام المضادة، وفى هذه الحالة إذا تم استعمال الإنترفيرون بجرعات كبيرة يومياً ولمدة قصيرة يحكمها القضاء على الفيروس، يكون بذلك قد تم الوصول إلى الشفاء الكامل.. وقد تم الشفاء حتى دون أن ترتفع الإنزيمات الكبدية، ودون أن تظهر الأجسام المضادة للفيروس الكبدى (سى)، وتعتبر الأمور فى حكم المقضى عليها.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع