روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل يفضل الصيام.. لمريض عضلة القلب؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل يفضل الصيام.. لمريض عضلة القلب؟


  هل يفضل الصيام.. لمريض عضلة القلب؟
     عدد مرات المشاهدة: 403        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ أبلغ من العمر 57 عاما وأعانى من ضعف فى عضلة القلب وأقوم أداء فريضة الصيام ولكننى أشعر فى نهاية فترة الصيام بهبوط عام فى الجسم إلا أن حالتى تتحسن بعد الإفطار فهل أستطيع أن أكمل فريضة الصيام حتى شهر رمضان أم أن الصيام سيكون ضارا بالنسبة لى؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور أمير شوقى أستاذ أمراض القلب والأوعية الدموية مشيرا إلى أن:

مريض القلب بصفة عامة يفضل أن يبتعد عن الصيام إلا فى بعض الحالات النادرة وبالنسبة لمريض عضلة القلب فيفضل أن يقوم المريض بعمل أشعة مقطعية على عضلة القلب وعلى إثرها تتحدد قدرة المريض على الصوم.

يضيف شوقى أن عضلة القلب إذا كانت ضعيفة إلى حد ما ونسبة القصور فى أدائها قليلة جدا يمكن فى هذه الحالة أن يتابع المريض صيامه حتى نهاية شهر رمضان أما إذا كان هناك قصور كبير فى أداء عضلة القلب فيفضل فى هذه الحالة أن يتجنب مريض القلب الصيام بشكل كامل.

كما ينصح شوقى القلب بالابتعاد عن الأطعمة التى تحتوى على مواد دسمة أو مواد دهنية كما يفضل أن يبتعد عن الأملاح بشكل كامل.


الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع