روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل يمكن إزالة الشعر الزائد بالليزر.. بدون أعراض جانبية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل يمكن إزالة الشعر الزائد بالليزر.. بدون أعراض جانبية؟


  هل يمكن إزالة الشعر الزائد بالليزر.. بدون أعراض جانبية؟
     عدد مرات المشاهدة: 366        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل إحدى الفتيات: أعانى من وجود شعر زائد فى منطقة الوجه فهل يمكن إزالته بطريقة آمنة وبدون أعراض جانبية؟

يجيب الدكتور عمر رشاد استشارى جراحة التجميل عضو الأكاديمية الأمريكية لجراحى التجميل قائلا:

يستخدم الليزر فى التخلص من الشعر الزائد على جلسات يتطلب أولا فحوص هرمونية قبل البدء بإزالة الشعر الزائد بالليزر للبحث عن خلل هرمونى ومعالجته مسبقاً، إلا أن أغلب الحالات لا تدخل ضمن النطاق المرضى (زيادة ظهور الشعر فى غير الأماكن الطبيعية للنساء) ويمكن البدء بعلاجها فورا دون أى فحص آخر.

وبما أن هدف الليزر هو بصيلات الشعر، ويجب ألا يتم إزالة الشعر بجميع طرقه عدا الحلاقة أو القص بالمقص ممنوع لمدة شهر قبل الجلسة، كما أن تشقير الشعر بماء الأوكسجين قد يخفف من مفعول الليزر وينصح بالتوقف عنه 15 يوما قبل الجلسة طول الجلسة يتعلق بالمساحة المعالجة، وهو يتراوح بين 10 دقائق "الشنب والذقن مثلا" إلى أكثر من ساعة إذا كانت الجلسة على مساحة كبيره من الجسم.

ويضيف قائلا:

إن طريقة إزالة الشعر الزائد بالليزر تسبب احمرارا بسيطا جدا يزول بعد الجلسة من 5-10 دقائق ولا يسبب أى مشاكل بالجلد طالما يتم على يد طبيب متخصص .

إن هدف الليزر الموجه ضد الشعر هو اللون الأسود وهو نفس اللون الذى تفرزه الخلايا الصبغية للجلد والتى تعطى لكل واحد منا لونه المميز . وعدم حماية هذه الطبقة من الخلايا يعرضها للحرق فتظهر بقع غامقة اللون أو فى أحيان أخرى بقع داكنة عن لون الجلد وهذه البقع يصعب علاجها ومن هذا ندرك أهمية جهاز التبريد الديناميكى الذى يتحكم به كمبيوتر جهاز الليزر ويضع معاييره الطبيب المعالج حيث يحمى هذا التبريد الخلايا الصبغية للجلد بشكل فعال ولم تظهر هذه المشكلة فى أى حالة من قبل .

ويقول أحب أن نوضح أن الليزر لا يسبب أية مشكلة على مستوى الأنسجة فالليزر موجه بشكل انتقائى إلى محتوى بعض الخلايا مثلا الماء أو إلى لون فيها الأحمر، الأسود، الأزرق فتمتص هذه الخلايا ضوء الليزر دون غيرها وترتفع حرارته إلى حد الغليان فتتلاشى ولا يمكن لضوء الليزر أن يصل إلى عمق أكثر من عدة ملليمترات وهذه من نقاط ضعفه وبذلك لا يمكن أن يصل إلى الأنسجة العميقة وبالنسبة لتأثير الليزر على الحوامل فإن أشعة الليزر لإزالة الشعر عادة لا تتعدى طبقة الجلد السطحية فلا يمكنها الاختراق ووصول الرحم أبدا .

فلو تم إزالة الشعر من بطن امرأة حامل فهذا مسموح ولا يشكل أى خطر على الحامل وكثيراً ما تستخدمه النساء الحوامل ولا يكون هناك أى تأثير سلبى وهذا النوع من الأشعة هو آمن وليس له أى تأثيرات سلبية على المرأة ولا جنينها .

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع