روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل يمكن تناول الإنترفيرون.. للقضاء على فيروس سي بعد استئصال الثدي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل يمكن تناول الإنترفيرون.. للقضاء على فيروس سي بعد استئصال الثدي؟


  هل يمكن تناول الإنترفيرون.. للقضاء على فيروس سي بعد استئصال الثدي؟
     عدد مرات المشاهدة: 245        عدد مرات الإرسال: 0

سيدة محمود تسأل: اكتشفت إصابتى بفيرس سى مؤخرا بعد استئصال الثدى نتيجة ورم خبيث بعد سنة من العملية فهل من الممكن أخذ الإنترفيرون مع العلم أن عمرى 47 سنة؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس، قائلا: لابد من التعاون بين دكتور الكبد وطبيب الأورام قبل البدء فى علاج فيروس سى، كما يتحتم أن يكون قد تم الانتهاء تماما من أخذ العلاج الكيماوى والإشعاعى المناسب للحالة بعد استئصال الثدى فإذا كانت المريضة قد انتهت تماما من أخذ جلسات العلاج الكيماوى والإشعاعى المكمل لاستئصال الورم وتم شفاؤها تماما لا مانع على الإطلاق من تقييم حالة الكبد عند استشارى الكبد المتخصص وأخذ العلاج المناسب لفيروس سى وهو حقن الإنترفيرون طويل المفعول وأقراص الريبافيرين شريطة أن تكون المريضة قد تم تقييم حالتها بواسطة استشارى الكبد.

والجدير بالذكر أن هناك مرضى تم استئصال الثدى لديهم وتم شفاؤهم وأخذوا علاج الإنترفيرون والريبافيرين لعلاج فيروس سى وتم شفاؤهم بحمد الله من الفيروس وهم أصحاء تماما ولم يعد سرطان الثدى مرة أخرى أو فيروس سى.

ويؤكد الدكتور الخياط أنة ليس هناك مضاعفات من الحقن أو الأقراص بالنسبة لهذه المريضة أكثر من المرضى العاديين الذين تم إعطاؤهم الحقن والأقراص.

ويجب على المريضة أن تنتهى تماما من العلاج المكمل بعد الاستئصال قبل الانخراط فى علاج فيروس سى.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع