روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل يمكن علاج آثار جروح.. أصبت بها منذ طفولتي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل يمكن علاج آثار جروح.. أصبت بها منذ طفولتي؟


  هل يمكن علاج آثار جروح.. أصبت بها منذ طفولتي؟
     عدد مرات المشاهدة: 388        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت نهى عبد الغفار تقول: أبلغ من العمر 33 عاما، وقد أصبت بحروق شديدة فى ركبتى منذ طفولتى، وقد ظلت آثار تلك الحروق باقية حتى الآن، وتوجهت للعديد من الأطباء، الذين قرروا عدم إمكانية إزالة تلك الآثار، ولكن يمكن تخفيفها فقط، بحجة أنه لا يمكن إجراء عمليات التجميل على الركبتين لأنها من المفاصل، ولا يمكن إجراء عملية تجميل لها، فهل هذا صحيح؟

ويجيب على هذا التساؤل طارق محمد رائف مدرس جراحة التجميل بكلية الطب جامعة أسيوط، قائلا:

"يجب أن تعى المريضة أن الآثار الناتجة عن الحروق والحوادث لا يمكن إزالتها نهائيًا، وذلك لأن الأنسجة الطبيعية التى خلقها الله سبحانه وتعالى لا يمكن تعويضها، ولكن من الممكن التخفيف من هذه الآثار حتى وإن كانت فى منطقه الركبتين عن طريق عدة طرق، ولكن الأفضل لتلك الحالة استخدام ممددات الجلد لزيادة مساحة سطح الجلد السليم، بجوار المنطقة المشوهة، ثم استخدام هذا الجلد الممدد لتغطية مكان التشوه، ولذا يجب فحص المريضة لتحديد مدى صلاحية استخدام تلك الطريقة فى العلاج، أم أنه يجب استخدام طريقة أخرى، وهذا يعتمد على الفحص الإكلينكى الذى يقوم به طبيب التجميل، ويمكن من خلاله تحديد أنسب الطرق للتجميل.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع