روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل يوجد علاج لمشكلة.. ضمور العصب البصري؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل يوجد علاج لمشكلة.. ضمور العصب البصري؟


  هل يوجد علاج لمشكلة.. ضمور العصب البصري؟
     عدد مرات المشاهدة: 3728        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل قارئ يقول لدى قريب طفل عمره 9 سنوات، وهو مصاب بضمور بالعصب البصرى قام بعمل معاينات بصرية كثيرة، ولكن لم يحدد له علاج، فما السبب فى هذا الضمور وما العلاج المرجح؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور أسامة فاروق استشارى طب وجراحة العيون وزميل كلية الجراحين البريطانيين، قائلا:

"تعود المشكلة عند المريض إلى العصب البصرى، لأنه عبارة عن ألياف عصبية تخرج من الشبكية وتحول الصورة إلى تيار عصبى يصل لمراكز الإبصار فى المخ لترجمتها إلى أشياء".

وأسباب ضمور العصب البصرى إما مياه زرقاء أى ارتفاع ضغط العين أو التهابات بالعصب البصرى أو ارتشاح، وقد يكون ضمورا أوليا فى العصب البصرى، ويكون ناتجا عن ورم فى المخ أو التهابات وفيروسات فى المخ أو نتيجة بعض الأمراض الوراثية أو صدامات العين أو نتيجة ضغط زائد على المخ فى السائل النخاعى، كل هذه أسباب تسبب ضمور العصب البصرى.

وأعراض أمراض العصب البصرى، هى تآكل المساحة البصرية وقلة سطوع الضوء، وبهتان الألوان فى العين وضعف الرؤية أى ضعف قوة الإبصار واتساع حدقة العين.

أما علاج أمراض العصب البصرى يكون على حسب علاج سبب إصابته، و90% من الحالات يكون الهدف من العلاج هو الحفاظ على الجزء المتبقى من قوة العصب البصرى حتى يكون الضمور جزئيا وليس كليا، ونحاول توقف المرض كى لا يتفشى مع قيام المريض بعمل "معينات بصرية" وهى عبارة عن نظارات تلسكوبية تساعد المريض على الرؤية وعلاج الحالة مؤقتا.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع