روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات ثقافية وفكرية | وجهوني.. لأنسب تخصص

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات ثقافية وفكرية > وجهوني.. لأنسب تخصص


  وجهوني.. لأنسب تخصص
     عدد مرات المشاهدة: 827        عدد مرات الإرسال: 0

انا طالب بكلية وتخصصي هندسة لكن الأن نريد انا نتخصص من تخصصات الهندسة وانا لا ادري ما ميولي وهنالك عدة تخصصات مثل:

1.معمار 2.مدني 3.كمبيوتر 4.مسح كميات ولابد منا نختار3 تخصصات والتخصصات تعتمد على الجريد (النقاط).

وانا والله الحمد جريدي مرتفع ولكن لم اعرف ترتيب التخصصات؟؟؟ اريد مساعدة

بسم الله الرحمن الرحيم .

أخي الحبيب ... طالب كلية الهندسة ...حفظك الله .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك وبالجميع في موقعكم  ونتمنى أن تسهم الاستشارة في توجيهك إلى التخصص الذي تتطلع إليه بإذن الله تعالى..

أخي الفاضل:

تقول أن اختيار التخصص مرهون بنظام النقاط، وأنت بفضل من الله نقاطك مرتفعة، مما يعني أن فرصك كبيرة في الحصول على التخصص الذي ترغب فيه وهو الهندسة.

لكنك لا تدري ما هي ميولك حتى تستطيع أن تحدد التخصص الدقيق في الهندسة.

أخي الكريم:

من المسلم به أن كليات الهندسة من الكليات الهامة جدًا في الوقت الحاضر، وتخصصاتها المختلفة أصبحت تستهوي الكثير من الطلاب والطالبات على حد سواء.

ورغم اختلاف هذه التخصصات وتنوعها وتشعبها وتباينها.

فإنه في كثير من الأحيان يلاحظ أن العديد من الطلاب يقف مشدوهًا أمام هذا الزخم الهائل من التخصصات.

لا يعرف ما هو التخصص المناسب له، من حيث الميول، ومتطلبات سوق العمل والمستقبل الوظيفي ..الخ.

ولهذا، فإني على ثقة بأنك أنت أكثر الناس معرفة بنفسك، وبقدراتك وإمكاناتك.

أنت بحاجة فقط إلى وقفة جادة مع نفسك، فيمكنك أخذ ورقة وقلمًا بهدف الكشف عن حقيقة ميولك الحالية وطموحاتك المستقبلية، وبالتالي إعادة هندسة خياراتك من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:

• ماذا تود أن تصبح مستقبلًا؟

• ما المجالات التي تجذبك إليها؟

• ما المواد التي تحذق فيها؟

• ما الأعمال التي تملئ فراغك؟ وتنسجم مع رغباتك؟ وتحقق طموحاتك؟

• ما التخصص الذي يستهويك؟ ويشغل بالك؟ وتود أن ترى نفسك فيه؟ وتشعر بالمتعة والرغبة والراحة والفخر والاعتزاز في الانتماء إليه؟

• ما المهنة التي تود أن تمتهنها وترى نفسك بارعًا بها؟

كما بإمكانك الاستعانة بآراء ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس (الأساتذة) الذين درّسوك بعض المواد تسألهم كل على حدة وتطلب مشورتهم في شرح وتوضيح طبيعة تلك التخصصات وترتيبها، لأن ذلك يتيح لهم الفرصة في التحدث إليك مباشرة ومناقشتك والتحاور معك، وبالتالي فقد يكونوا أكثر عونًا لك في اكتشاف ميولك وربما توجيهك نحو التخصص المناسب .

الخلاصة:

قد يبدو معرفة الميول، واختيار التخصص أمرًا هينًا وسهلاً، وبسيطًا لكثير من الناس.

لكن هذا الموضوع على تكراره – خاصة لدى العديد من الطلاب والطالبات- يعد أمرًا في غاية الخطورة، كونه يترتب عليه اتخاذ قرارًا إما صائبًا يؤدي بصاحبه إلى امتهان تخصص ينسجم مع ميوله ويواكب رغباته وتطلعاته، فيستمتع بعمله لاحقًا.

ويجد فيه متعة وسعادة وراحة بال، وعلى النقيض من ذلك، من يتخذ قرارًا عشوائيًا، وخيارًا اعتباطيًا، فالنتيجة معروفة سلفًا، ومكشوفة لاحقًا.

ومن خلال تطبيق الخطوات المذكورة آنفًا، الله أسأل أن يعينك على اكتشاف ميولك التي ترضيك، وتحديد التخصص الذي يستهويك ... فتبدع فيه إن شاء الله تعالى .

الكاتب: أ.د. عبدالصمد بن قائد الأغبري

المصدر: موقع المستشار