روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | وجود رحمين.. لا يمنع حدوث الحمل

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > وجود رحمين.. لا يمنع حدوث الحمل


  وجود رحمين.. لا يمنع حدوث الحمل
     عدد مرات المشاهدة: 517        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: متزوجة منذ 9 أشهر، ولم يحدث حمل، وأجريت أشعة بالصبغة فاكتشفت وجود رحمين، وهو عيب خلقى، فهل هذا العيب يمنع حدوث الحمل؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور صلاح على سند أستاذ النساء والتوليد بطب القصر العينى، قائلا:

"هناك عيوب خلقية مسماة بوجود الرحمين وهى متعددة الأنواع، فقد يكون بالفعل هناك رحمان مكتملان، وهذا النوع لا يؤثر على حدوث الحمل، وهناك نوع آخر يكون فيه رحم واحد ومنقسم إلى اثنين، وهذا النوع مقسم إلى فرعين آخرين، وقد يكون رحما واحدا ذا جسمين، وهذا الفرع أيضًا لا يؤثر على وجود الحمل، والنوع الثانى يكون فيه رحم واحد منقسم إلى قسمين بوجود حاجز رأسى داخل تجويف الرحم، ويعمل هذا الحاجز على تقسيم تجويف الرحم إلى جزأين، وفى الغالبية العظمى من هذه الحالات لا يؤثر هذا العيب الخلقى على حدوث الحمل".

وهناك حالات قليلة جدًا قد يؤثر وجود هذا الحاجز داخل تجويف الرحم على إمكانية حدوث الحمل، وفى هذه الحالة يمكن علاج هذا الحاجز عن طريق منظار الرحم بدون إجراء فتح فى البطن.

وينصح الدكتور صلاح سند، قائلا: "على المريضة أن تجرى جميع الأبحاث التى تؤكد عدم وجود سبب آخر لتأخر الحمل، وحتى إذا تبين لنا أنه لا يوجد سبب آخر فأنا أنصحها بعدم إجراء عملية الحاجز إلا بعد مرور سنة على زواجها".

الكاتب: أمنية فايد

المصدر: موقع اليوم السابع