روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | وجود مياه على الرئة.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > وجود مياه على الرئة.. الأسباب والعلاج


  وجود مياه على الرئة.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 918        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت منيرة عبد القدوس تقول، منذ شهرين وأمى تعانى من وجود مياه على الجانب الأيمن للرئة "الفراغ البلورى"، وقامت بعمل تحاليل وهى الآن تتناول دواء مضادا للالتهاب ولكن بدون أى تحسن مع استمرار نفس الأعراض، ووالدتى كبيرة فى السن حيث تجاوزت السبعين ولديها مرض السكرى، فما الحل؟

يجيب الدكتور محمد البدراوى، استشارى القلب والأمراض الباطنية بمعهد القلب القومى، قائلا:

فى الغالب ترجع الأسباب لوجود مياه على الرئة فى هذا السن إلى الإصابة بورم خبيث، حيث إن هناك ورم واحد يأتى للغشاء البلورى وهو من الأمراض الخبيثة، لذا لابد من اخذ عينة من سائل الغشاء البلورى، ويتم تحليل العينة لمعرفة كون هذا الورم حميد أم خبيث، فإذا كان الورم من النوع الخبيث وهذا هو الشائع مع هذه السن فانه يتم سحب المياه كل فترة حتى يتسنى للمريضة التنفس بصورة شبة طبيعية، ويتم التعامل مع هذا العلاج بصورة مستديمة، حيث إن هذه الإصابة مقاومة للأشعة ولا يمكن إزالة الورم الخبيث نهائيا من خلال التدخل الجراحى، أما إذا كانت الإصابة ورم حميد وهذا يكون نادرا فهى إما أن تكون التهابات مزمنة فى الرئة أو جلطات صغيرة فى الشريان الرئوى، نقص بروتين "الالبيومين".

ونقص هذا البروتين يتسبب فى قصور بوظائف الكبد، ومن ثم يتم علاج السبب بعدما يتم التوقيع الفحص الاكلينكى على المريضة و استبعاد وجود أى أمراض خبيثة.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع