روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | وداعا لآلام الطمث وتقلب المزاج.. أهمية النظام الغذائي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > وداعا لآلام الطمث وتقلب المزاج.. أهمية النظام الغذائي


  وداعا لآلام الطمث وتقلب المزاج.. أهمية النظام الغذائي
     عدد مرات المشاهدة: 282        عدد مرات الإرسال: 0

 التوتر والقلق وعدم استقرار الحالة المزاجية والانفعال إلى جانب بعض الآلام، هي أعراض غالباً ما تصاحب معظم النساء خلال فترة الحيض "الدورة الشهرية"، وتعرف بآلام الطمث لترى البعض منهن نفسها وكأنها تحولت لشخص آخر، تغضب لأقل الأسباب.. قد تتشاجر.. تتألم.. وتفضل العزلة بعيداً عن الآخرين.. ولكن كل تلك الأعراض يمكنك التخفيف من حدتها أو القضاء عليها، من خلال تنظيم الغذاء وممارسة رياضة المشي، وتناول القسط الكافي من النوم.
 
 "لها أون لاين" استشارت د. صفية علي "أخصائية أمراض النساء والولادة " حول أفضل السبل للتخلص من تلك الأعراض خلال هذه الفترة فكان هذا التقرير.
 
ابدئي بالنظام الغذائي:
 
 في البداية تقول د. صفية: "إن معظم النساء يعانين من أعراض ما قبل الدورة الشهرية، وتتمثل في اضطراب المزاج، وانتفاخ الجسم، وأعراض نفسية كالقلق والتوتر النفسي والانفعال.. مشيرة إلى أن تلك الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية يمكن الحد منها ومن آثارها، من خلال اتباع نظام غذائي محدد، يقوم على تنظيم عملية تناول الطعام والإكثار من بعض الأطعمة وتجنب الأخرى، وقد يتطلب الأمر أيضا ممارسة بعض الرياضة.
 
 وتؤكد د. صفية على أهمية تناول الوجبات الثلاث في مواعيدها بانتظام "الإفطار والغذاء والعشاء" مع التركيز على وجبات بينية خفيفة، تتخلل الوجبات الرئيسة، بحيث لا تزيد الفترة بين كل وجبة والأخرى على الثلاث ساعات؛ فأعراض العدوانية والصداع النصفي تزداد عندما تتباعد الوجبات. واعلمي أن الوجبات الخفيفة تحافظ على مستوى السكر في الدم.
 
وكوني حريصة على أن تكون وجباتك غنية بالألياف كتلك الموجودة في الفاكهة والخضروات. إلى جانب النشويات والبقوليات، وتناولي المزيد من الحبوب والبندق والأسماك؛ لأن تلك الأطعمة تحتوى على الأحماض الدهنية الأساسية اللازمة لتحقيق التوازن الهرموني.
 
وللمشروبات أثر:
 
 أما بالنسبة للمشروبات فتنصح د. صفية بتناول المشروبات الساخنة، وخصوصا مشروب القرفة؛ حيث تساعدك على التخلص من عسر الطمث والمغص المصاحب له، واستعملي المشروبات العشبية المعروفة بتهدئتها للآلام الدورة الشهرية، مثل: البابونج، والنعناع، والحلبة. وتناولي المشروبات الغنية بالكالسيوم، مثل: الحليب، ويمكنك تناول شاي الأعشاب الأخضر، فهو يقلل من أعراض الدورة الشهرية، مع أهمية شرب الماء بكثرة وحساء الخضار؛ للتخلص من الغازات المنحصرة في البطن، واحذري شرب الماء المثلج فهو يسبب عسر الطمث.
 
 وتشير د. صفية إلى أهمية الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوى على مادة الكافين، كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية، مثل: الكولا قبل أو أثناء الدورة الشهرية؛ لأنها تعد أكثر الأشياء أضرارا، فهذه المادة تنشط إفراز الأنسولين مما يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر بالدم بصورة حادة. كما أن مادة الكافين تزيد من حالة القلق والتوتر، واعلمي أن كوب من عصير الفاكهة الطازجة والبليلة لما فيها من نسب مرتفعه من الألياف والبسكويت أو الكعك المصنوع من الحبوب أفيد كثيرا من المشروبات التي تحتوى على الكافين.
 
 كما تحذر أخصائية أمراض النساء من تناول الأغذية الغنية بالدهون والوجبات السريعة؛ التي تساهم في الشعور بالآلام الطمث واحصلي على البروتين من اللحوم الخالية من الدهون والبيض والأسماك، ويفضل تناولها مشوية، وقللي من تناول الملح. مؤكده على أن الكثيرات ممن يعانين من أعراض ما قبل الدورة الشهرية يصبن بنقص السكر بالدم، وليس هنالك وسيلة لتحسين هذه الحالة إلا باتباع نظام غذائي معين، يتضمن الإقلال من تناول الدهون والسكريات والحلويات، والإكثار من تناول الخبز الأسمر والبقوليات والأطعمة النباتية بصفة عامة، خلال الأيام القليلة السابقة للحيض، وخلال فترة الحيض نفسها أفضل من الإقبال على تناول الأطعمة الحيوانية، حيث تفيد في تسكين آلام الحيض، وتخفف المعاناة عن الشاكيات من متاعب الدورة وعلى رأس هذه الأطعمة حبوب العدس واللوبيا والقمح والشعير والحلبة والترمس والفول.
 
احرصي على هرمونات جسدك:
 
 تضيف د. صفية أن هناك رغبة ملحة قد تنتابك لتناول الحلويات لاسيما الشوكولاته، فكلى منها باعتدال فمع أنها تحتوى على معادن مهمة تساعد على رفع مستوى هرمون السيروتونين، وتفيد قلبك؛ لكن انتبهي أيضا إلى وزنك فالشيكولاته والأغذية المحفوظة والأغذية التي تحتوى على نسبة عالية من الدهون والسكر تزيد من آلام الدورة الشهرية، وكذلك الأغذية المحتوية على نسبة عالية من المركبات الكيماوية، مثل: المشروبات الغازية كالكولا والأغذية المحفوظة التي تحتوى على مواد كيماوية حافظة وبعض أنواع الجبن واللحوم إذ إن مثل هذه الأغذية تعمل على إنتاج الطاقة بدرجة كبيرة، بينما نجد معظمها يعطى قدرا ضئيلا من العناصر الغذائية مما يضر بإفراز الهرمونات.
 
 قللي من تناول الأغذية المالحة مثل: السمك المالح، والبطاطس المقلية، وذلك لتقليل نسبة الصوديوم، وبالتالي تقليل احتباس السوائل في الجسم لتجنب حدث الانتفاخ.
 
 وتشير إلى أن السبب في معاناة بعض البنات من الألم الشديد خلال فترة الدورة يرجع إلى القصور في الفيتامينات والمواد المعدنية في الجسم، فالمعروف أن تناول فيتامين "ب6" وفيتامين "د" وبعض المعادن مثل الكالسيوم والماغنسيوم وهي جميعها موجودة في فول الصويا والبندق والمأكولات البحرية والخضروات الورقة، يساعد على التخفيف من حدة أعراض ما قبل الدورة الشهرية، ومن هنا ننصحك بتناول مكمل غذائي يومي إذا كنت تعانين من الآلام الحادة نتيجة انخفاض مستويات الماغنسيوم مما يزيد من تقلص العضلات.
 
عليك برياضة المشي:
 
 وتوضح د. صفية أنك قد تشعرين بالتعب والتوتر وحدة الطبع، وبوسعك مقاومة هذه الحالات بمزاولة التمارين الرياضة الخفيفة، مثل: المشي الذي يساعد على تخفيف تشنجات عضلة الرحم، ومد العضلات وتنشيط الدورة الدموية، وتقليل فرصة تضيق الأوعية الدموية أو ترسب الصفائح الدموية، وذلك للمساعدة في التغلب على التوترات النفسية خلال الأيام القليلة السابقة لميعاد الدورة ولتساعدي جسدك على إفراز المسكنات الطبيعية.
 
 كما يعتبر أخذ قسط من الراحة والنوم في فترة الظهيرة مع أخذ حماما دافئا من أهم سبل العلاج، التي تساعد المرأة في السيطرة على انفعالاتها الحادة، والتقليل من التوتر خلال تلك الفترة من الشهر. وفي حالة ما إذا كانت دورتك الشهرية مصحوبة بالألم الشديد أو نزيف شديد مع إسهال أو قيئ؛ فمن الضروري زيارة الطبيبة وطلب نصيحتها.

اسم الكاتب: هناء رأفت 

مصدر المقال: موفع لها أونلاين