روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | يريدني.. ولا يزال يهينني (1)

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > يريدني.. ولا يزال يهينني (1)


  يريدني.. ولا يزال يهينني (1)
     عدد مرات المشاهدة: 812        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم.. اشكرالمستشار على رده على مشكلتي وهذه تطورات ماحصل معي للأسف انه جاء لبيتنا ليصالحني وليته لم يأتي فقد ظل ساكتاً طوال الوقت ولم ينطق بكلمه واحده

وفي وجود والدي ايضاً لم يتكلم بعد رجوعي له استمر فيه اهاناته لي عبر الهاتف بأنه لايرغب فيني وقد أرجعني له حتى لايغضب والدي منه طلبت منه ان يتركني ويتزوج غيري ولكنه لا يهتم لكلامي بعد أسبوعين اصبح حاله افضل تغير كلامه واصبح جيداً معي احسست انه كان يجرحني فقط انتقاماً لكرامته

وحتى أخاف منه لو كان لايرغب بي حقيقه لكان طلقني وتزوج غيري فلا يوجد شي يربطنا اخبر اهله وأقاربه بزواجي طبعاً غضبو منه لانه لم يخبرهم والظاهر لي انهم مرحبين فقد اتصلو بي سلمو علي ولم يروني بعد كلاً منا في منطقه بعيده عن الاخرى

سوف أسافر قريباً معه للدراسه وانا خائفه من تكرار ماحدث وعدني بأن يتغير ولكني لااصدقه فهو غير جدير بالثقه لانه مازال على الفاظه السيئه لحظة غضبه اخبرته بأني لاارغب في السفر ولكنه غير موافق حتى لاتتوقف مكافأتي وأخاف ان اتركه يذهب للحرام فهو قد فعلها قبل الزواج

مشكلتي الأساسيه الآن هي مكافأتي في المره الاولى طلقت بسببها والآن نعود لنفس المشكله فهو يرغب في مساعدتي باخذ المكافاه حتى يكون نفسه ويستطيع ان يصرف علي عندما ينعم الله عليه أنا لم امانع ولكنه لايرضى ان يعطيني منها شيئاً فهو مقصر معي جداً منذ زواجنا لم يشتري لي شيئاً كان يعطيني مصروف للأكل في المعهد فقط وحجته انه سيعوضني لاحقاً

ويرفض التحدث في الموضوع قبل الرجوع الى السعوديه كان يأخذها كلها بدون ان يستشيرني فتح بها مشروع ووضعه بأسم اخيه وهذا مازادني قهراً ولكن المشروع ليس كله بمالي فقد احتاج مالاً زياده واخذه من والدته أخاف ان يأتي اليوم الذي اندم فيه على مساعدتي ان يطلقني مرة اخرى او يفعل بي مااكرهه

قال لي عندما اتوظف وأخذ الراتب فهو ليس ملزوم بالصرف علي لان المال متوفراً لدي قام بفضح نفسه اناني درجه اولى اذا لماذا أساعده وهو يقول هذا الكلام لأعرف ماذا افعل معه

لم اكن ارغب في الرجوع لشخص مثله ولكن للأسف لم اجد من يقف بجانبي ولاارغب في عصيان والدي عندما اخبرت والدي انني قد أسافر قريباً قال لن تسافري حتى تحلي معه موضوع المكافأه ان تكون لك ولا يتدخل فيها

والدي يرغب في مصلحتي ويريد ان يضمن حقي وهذا الزوج لايعرف الحوار والتفاهم الا بالصراخ والاالفاظ السيئه لأني فقط طلبت حقي اصبحت في نظره إنسانه بدون تربيه حاولت الانتحار اكثر من مره اصبحت ادعي على نفسي بالموت مللت من الحياة

بعد زواجي اصبحت مهمومه وبائسة كثيراً مااقرأ عن نساء ساعدن أزواجهن ثم تزوج عليها او طلقها خايفه ان اكون مثلهن اتمنى الطلاق او موت هذا الزواج واتزوج زواجاً طبيعياً مثل باقي البنات زوجي يصرف علي ويسكني في بيته من شهرين لحظه رجوعي من السفر وانا اجلس عند اهلي وكأني لم أتزوج انسان مستهتر

مازلنا في بداية الزواج ويتركني عند اهلي لم يفكر باستأجار شقه تكلمت مع والدي هو متضايق ولااعرف لماذا يسكت عنه فهو يحترمه ويريد ان تنعكس معاملته الحسنه مع زوجي علي ولكن هذه غلطتي أنا لأنني ضعيفة الشخصيه

الأخت الفاضلة المستشيرة أهلاً بك مجددًا في موقع المستشار هُنا حيثُ يقف الجميع كقلب واحد....

شكرًا لثقتك بنا ونسأل الله أن نكون عند حسن ظنك...

تتبعت ما استجد في أمرك وللأمانة لم أرى ما استطيع تسميته حلاً أو تغلب على المشكلة إنما ما رأيته لا يعدو كونه مسكنات وقفز على المشكلة رغم بقاءها...

فانظري على سبيل المثال لموضوع مكافأتك فهو شرارة طلاقك ومع ذلك حتى الآن لم يُفتح الموضوع ولم توضع النقاط على الحروف بشأنه...

أختي في الله لا عودة قبل أن تتضح لك ولزوجك الصورة كاملة وأن الأصل هو العودة الصحيحة المبنية على أساس قوي لا العودة السريعة تحت أي ظرف...

نعم أختي ناقشي زوجك في أمر مكافأتك وكُل ما تتوجسين منه من أخطائه السابقة وأن ل تتمكني من ذلك فاطلبي من أبيك أن يفعل ذلك بطريقة متزنة توحي لزوجك أن الأمر نابع من حرص الأب على أبنته لا تنفيذ لأجندة أبنته...

ختامًا أسأ الله العلي العظيم أن يجمع بينكما في خير وأن يبعد عنكما كُل ما يُنغص حياتكما...

الكاتب: أ. عبدالله علي السعيد

المصدر : موقع المستشار