روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | 25 مليون أمريكي.. يعانون من الربو

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > 25 مليون أمريكي.. يعانون من الربو


  25 مليون أمريكي.. يعانون من الربو
     عدد مرات المشاهدة: 245        عدد مرات الإرسال: 0

قال باحثون حكوميون أمريكيون يوم الثلاثاء إن نحو 25 مليون أمريكى أو واحدا من بين كل 12 شخصاً يعانى من الربو، وهو عدد أخذ فى الارتفاع، رغم الجهود المبذولة لمكافحة الأسباب الرئيسية لتفاقم المرض، مثل التدخين فى الأماكن المغلقة.

وتقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه تم تشخيص 4.3 مليون حالة إصابة إضافية بالربو فى الفترة من عام 2001 إلى 2009. ويؤدى المرض، الذى يلازم الشخص على مدار حياته، إلى أزيز وضيق الصدر والسعال وضيق التنفس.

وقال بول جاربى، رئيس فرع تلوث الهواء وصحة الجهاز التنفسى فى المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فى بيان، "رغم حقيقة أن جودة الهواء فى الأماكن المفتوحة تحسنت إذا خفضنا من سببين شائعين لتفاقم الربو هما التدخين السلبى والتدخين بشكل عام، إلا أن الإصابة بالمرض فى تزايد".

وأضاف جاربى، وفق وكالة أنباء "رويترز"، قائلا، "ومع إننا لا نعلم سبب هذه الزيادة فإننا نضع فى قمة أولوياتنا مساعدة الناس على التحكم فى الأعراض بشكل أفضل".

وارتفع تشخيص الإصابة بالربو بين كافة الفئات العمرية فى الفترة من عام 2001 إلى 2009 لكن الأطفال كانوا الأكثر تضررا إذ كانت نسبة الإصابة بالمرض لديهم 9.6 بالمائة مقارنة مع 7.7 لدى البالغين فى الولايات المتحدة.

وقال الدكتور توماس فريدن، مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، منها فى بيان، "الربو مرض خطير يلازم المصاب به طوال حياته ولسوء الحظ يقتل آلاف الأشخاص كل عام، ويضيف المليارات إلى تكاليف الرعاية الصحية للبلاد".

وأضاف قائلا، "علينا أن نبذل جهدا أفضل فى مجال توعية المواطنين بشأن التحكم فى أعراض المرض وكيفية الاستخدام الصحيح للأدوية للسيطرة على الربو حتى يستطيعوا التمتع بحياة أطول يكونون فيها أكثر إنتاجا وكذلك نخفض تكاليف الرعاية الصحية".

ويمكن للمصابين بالربو أن يتحكموا فى أعراض المرض ويمنعوا هجماته، عن طريق تجنب الأسباب التى تساعد على تفاقمه مثل التلوث واستخدام الدواء الموصوف.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع