روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | 4 نصائح.. لإسعافات الحروق

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > 4 نصائح.. لإسعافات الحروق


  4 نصائح.. لإسعافات الحروق
     عدد مرات المشاهدة: 341        عدد مرات الإرسال: 0

ينصح الدكتور طارق محمد رائف، مدرس مساعد الجراحة العامة والتجميل بكلية الطب بجامعة أسيوط عند تعرض أى شخص لحروق، أن يبادر بإجراء إسعافات أولية تساعد قبل التوجه للطبيب، ومراعاة 4 نصائح هامة وهى:

1- نزع " الملابس، الخواتم، الساعة، أو غير ذلك من الجزء المصاب قبل تورم الجزء المحترق.

2- - استخدام الماء البارد فى إسعاف المصاب، حيث يتم وضع الجزء المصاب لمدة من 10 إلى 15 دقيقة تحت الماء أو حتى يختفى الشعور بالألم.

3-التأكد من عدم وجود اختناق أو انسداد بالتنفس، وفى حالة وجود اختناق يتم نقل المصاب سريعا إلى المستشفى وعمل تنفس صناعى.

4- الحفاظ على درجة حرارة الجسم، لأن الشخص المحروق غالباً ما يتعرض إلى الإحساس بالبرودة.

ويشير الدكتور طارق إلى أن هناك درجات ثلاث من الحروق ولكل درجة إسعاف أولى لها لابد من إتباعه قبل الذهاب للمستشفى.

1- حالات حروق الدرجة الأولى وهى تصيب طبقة الجلد السطحية وتكون على هيئة الإحمرار وتغير اللون ، وقد يحدث تورم بسيط ، وألم شديد، وتشفى خلال مدة تتراوح مابين خمسة إلى سبعة أيام، ولا تترك أثرا أو ندبا بعد شفائها و يتم علاجها بالتبريد بالماء، وليس هناك داعى للذهاب للمستشفى ويمكن استخدام أحد مراهم الحروق من الصيدلية، كما يتم إعطاء المريض مسكنى للألم.

2-حالات حروق الدرجة الثانية وهى لا تتعدى طبقات الجلد الداخلية وعلاماتها تكون ألما شديدا، إحمرارا شديدا، تكون نفطات أى فقاقيع ممتلئة بالسوائل، بحيث يظهر الجلد وكأنه مبلل دائماً عند انفجار هذه الفقاقيع مع تورم وانتفاخ بالمنطقة المصابة، وتشفى فى خلال أسبوعين من الإصابة، ويتم استخدام التبريد بالماء ولا يتم إزالة الفقاعات مع الاهتمام بتغطية الجزء المصاب بغيار حيث يحتاج المصاب إلى عناية طبية فائقة.

3- حالات حروق الدرجة الثالثة وهى تمتد إلى جميع طبقات الجلد والطبقات الدهنية والأنسجة الرخوة تحت الجلد وقد تصل إلى العظام ، وفيها يظهر مكان الحرق باللون البنى أو الأسود ،أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الإنسان على الإطلاق فى حالة تدميرها لنهايات الأعصاب التى توجد على سطح الجلد، وغالبا ما يصاحبها فى المنطقة المصابة حروق مؤلمة من حروق الدرجة الثانية تهدد حياة الإنسان وتتعرض للعدوى، وقد تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية للترقيع الجلدى كما تترك ندبا وتشوهات بعد الشفاء، لذا لابد من تغطية الجزء المصاب بغيار خفيف ونظيف ونقل المصاب فورا للمستشفى.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع