روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | النوم.. والاكتئاب

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > النوم.. والاكتئاب


  النوم.. والاكتئاب
     عدد مرات المشاهدة: 317        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت قارئة تقول: ولدى يبلغ من العمر 22 عاماً وينام كثيراً، وأريد معرفة هل النوم الكثير يعد هروباً من الاكتئاب؟

يجيب على هذا السؤال الأستاذ الدكتور على شلش، أستاذ الأمراض النفسية والعصبية بكلية طب جامعة عين شمس قائلاً:

النوم والخمول أحيانا يعبروا عن دخول المريض فى مرض الاكتئاب، لافتاً إلى أن الاكتئاب يأتى فى صورة قلة نوم وقلق أثناء النوم فى بعض الأحيان، وفى ظروف أخرى يكون هذا اللجوء للنوم من أجل الهروب فقط، وليس من أجل الراحة، فالنوم وقتها يكون غير مرضى للمريض، وغير مريح وغير كافى أيضا أى يقوم المريض من نومه غير نشيط، لأن نومه غير صحى وغير طبيعى فيه قلق وتغيرات وأرق قبل النوم.

ويوضح أن فترات الحلم تؤثر على المريض، فتجعل العقل يعمل طوال الليل أكثر من الطبيعى ليؤثر فى اللاوعى، وهذا يظهر أثناء النوم، كذلك يكون نومه زائداً عن اللزوم دون جدوى نوم غير صحى دون مردود إيجابى نومه مقطع يقلق أكثر من مرة، ولا يخلد للنوم بسهولة، يظل يفكر كثيراً قبل النوم وليس هذه فقط كل أعراض الاكتئاب، ولكن يصاحبه قلة شهية، وعدم الرغبة فى التعامل مع الآخرين، والرغبة فى الانعزالية مع الزهد فى الحياة، بالإضافة للبكاء بدون سبب فهذه الأعراض مع قلة النوم تشخص أنها حالة اكتئاب.

ويؤكد شلش أن النوم تحديداً يعد ترمومتر للحالة النفسية للإنسان، نقيس به مدى تدهور الحالة النفسية للمريض أو مدى تحسنها، لأن النوم هو العرض الأول الذى يظهر قبل الإحساس الواضح بالاكتئاب، لهذا لابد من علاجه مبكراً لأن النوم قد يكون دلالة للمرض، وفى أحيان أخرى سبب فى المرض لأن قلة النوم تسبب مشاكل وتؤثر على المزاج العام، لذا لابد من علاج مشاكل النوم كلها أولاً قبل علاج أى مشاكل للاكتئاب وغيره.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع