روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما المشاكل المصاحبة.. لتشوهات الفم والشفاه؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما المشاكل المصاحبة.. لتشوهات الفم والشفاه؟


  ما المشاكل المصاحبة.. لتشوهات الفم والشفاه؟
     عدد مرات المشاهدة: 363        عدد مرات الإرسال: 0

عندما يصاب أطفالنا ببعض تشوهات الشفاه أو بالفم قد نعتقد أنها فقط هى المشكلة ونركز على كيفية علاجها.

ولكن قد لا ندرك أنهم قد يعانون من بعض المشكلات الأخرى التى تكون مصاحبة للمشكلة الرئيسية، ولكن ما تلك المشكلات المصاحبة لتشوهات الفم والشفاه؟؟؟

يوضح الدكتور محمد أمجد أستاذ تقويم الأسنان وعضو الجمعية الأوروبية لطب الأسنان، أن:

هناك العديد من المشاكل أو الأعراض إن جاز التعبير التى تظهر مع تشوهات الفم والشفاه للأطفال والتى من بينها:

1. التهابات الأذن الوسطى والسمع: وذلك نتيجة لقرب قناة استاكى الموصلة بين الحلق والأذن من العيب الخلقى وفشل العضلات المحيطة به فإن العديد من هؤلاء الأطفال يتكرر عندهم التهابات الأذن الوسطى.

مما قد يسبب ضعفا فى السمع ومن الممكن أن تؤدى التهابات الأذن الحادة إلى فقدان حاسة السمع إذا تركت دون علاج ولمنع تطور الحالة إلى الأسوأ يتم وضع صمامات معينة فى الأذن الوسطى للطفل المصاب لمساعدته على صرف المواد السائلة.

2. الرضاعة: فنتيجة لوجود هذا الشق أو الانفصال فى الشفاه أو الفم فإن الأطعمة والسوائل تنتقل من خلف الفم إلى الأنف ولحسن الحظ تتوافر زجاجات الرضاعة المصممة لمساعدة الطفل المصاب بإنزال المواد السائلة من الفم إلى المعدة مباشرة.

وقد يحتاج الأطفال المصابون بتشوه فى الفم إلى استخدام فم صناعى لمساعدتهم فى تناول الطعام.

3. النطق: فقد يواجه الأطفال ببعض المتاعب فى القدرة على الكلام بالشكل الصحيح.

حيث إن مخارج حروفهم تكون أنفية وصعوبة فى فهم ما يقولونه فإن هذه المشكلة لا يعانى منها جميع الأطفال المصابين بتشوهات فى الشفاه أو الفم ويعد التدخل الجراحى يساهم فى حل تلك المشكلة جذريا عند بعض المصابين.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع