روائع مختارة | روضة الدعاة | علوم وفنون | المعالجة الانعكاسية أمل جديد لعلاج الانسان من قدمه

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > روضة الدعاة > علوم وفنون > المعالجة الانعكاسية أمل جديد لعلاج الانسان من قدمه


  المعالجة الانعكاسية أمل جديد لعلاج الانسان من قدمه
     عدد مرات المشاهدة: 1313        عدد مرات الإرسال: 0

هل يمكن علاج الانسان من أمراضه بمجرد الضغط على نقاط معينة فى قدمه أو كفه أو أذنه؟

والإجابة عن هذا التساؤل المثير أدت إلى ظهور علم بأكمله إسمه المعالجة الانعكاسية relexdlogg يحاول الآن أن يتسلل عبر منظومة الادوية المدمرة بآثارها الجانبية ليصبح احد العلاجات الطبيعية الذى يتركز على نظريات مماثلة فى الطب الفرعونى والصيني. هذا العلم الحديث تكشف اسراره د. اميمة خفاجى استاذ الهندسة الوراثية والتقنيات الحيوية بجامعة قناة السويس فقد لاحظ العلماء انه بالضغط على بعض النقاط المعينة فى الجسم يؤدى ذلك إلى ظهور اعراض مثل: تقلصات العضلات تغير فى ضغط الدم بالإضافة إلى تغيرات تحدث فى الحالة الفسيولوجية والنفسية للشخص، ثم تتطور إلى اثبات وجود علاقة عصبية بين الجلد وبين الاعضاء الداخلية فى الجسم إلى علم الطاقة وكيفية إنعكاس وتعبير المرض حيث تمت دراسة العلاقة بين المناطق الإنعكاسية فى الاطراف من القدم واليد والأذن وباقى اجزاء الجسم، حيث يتم الضغط على هذه النقاط بالاصابع أو الإبهام مما يؤدى إلى الإسترخاء والتحسن.

ويعتمد على علاج مناطق محددة فى الجسم والتى لها تأثير مخدر على المناطق الأخرى من الجسد، ويقوم على مبدأ مفاده ان طاقة كامل الجسم تتدفق إلى الاطراف القدمين واليدين والاذنين، حيث ثبت وجود علاقة بين الطاقة وإنبعاثها وبثها إلى جميع انحاء الجسم، ولوحظ انه بالضغط على نقطة واحدة فى هذه المناطق المعينة يكون هناك تأثير إنعكاسى حيث ثبت وجود علاقة عصبية بين الجلد وبين الاعضاء الداخلية فى الجسم، وكذلك علاقة بين الخطوط والمواقع الجلدية للكف وبطن القدم والامراض الخلقية ترجع لاسباب وراثية.

تم تطورت الطريقة إلى تقسيم جسم الانسان إلى عشر مناطق رأسية متساوية نهايتها الاطراف من اذن اطراف يدين وقدمين وبالضغط على نقطة واحدة فى هذه المناطق ينبعث تأثيرها إلى جزء له علاقة وثيقة بالجسم تتصل بهذه النقطة الإنعكاسية.

ويقوم هذا العلم على اساسين الأول كما تشرح د. اميمة خفاجى تحفيز سريان الطاقة فهناك طاقة دقيقة كهرومغناطيسية هى مبعث التيار الفيزيائى فى الجسد، وتسبح فى حقول ومسارات لتشحن فى سيرها كل خلية فى الجسد عبر مراكز محددة ومستقبلات بعينها اساسية للطاقة، حيث ان وجود اى عائق فى مجال طاقة الجسد أو إنسداد فى مجرى الطاقة فهو بالتأكيد يسبب العلل والامراض الجسدية التى بدورها تؤدى إلى الامراض النفسية، فإن تقنية العلاج تعمل على معالجة اى إختلال أو إنسداد يمنع سريان الطاقة فى الجسم بشكل طبيعي، وتحرير المسارات من هذه العوائق بإرسال شحنات وطاقة علاجية بالضغط على النقاط المحددة المقفلة، ومن هنا كان لكل عرض من الالام إعشاب معينة خاصة وان القدم والاطراف هى أول من ينقل لنا الاشارة قبل الحمراء انذارا بوقوع الخطر وبأن هناك خللا ما فى عضو أو جهاز الجسم.

والثانى كما تشرح د. ليلى أبواسماعيل استاذة الابر الصينية بالقومى للبحوث وجود اتصال عصبى بالاضافة للدورة الدموية واللمفية، بين مساحات محددة من الجلد وما تحته بالاخص فى الأطراف من قدمين كفين واذنين واعضاء الجسد الأخرى الداخلية والخارجية، بحيث يؤدى الضغط والتحفيز المدروس بدقة وعناية على نقطة من هذه النقاط إلى تأثير علاجى فى الجزء الآخر من الجسم، مثال: الضغط على نقطة محددة فى قمة ابهام القدم تحفز المخ، وعند الجهة الأمامية من مفصل القدم توجد نقطة تؤثر فى الجهاز اللمفاوى ولذلك كان هناك تأثير فى العلاج بالأبر الصينية التى تعتمد على مراكز إتصال النقاط بالاعصاب وجميع اجزاء الجسم وهكذا.

ومن أهم مميزات هذا العلاج كما تضيف د. خفاجى انه يعد طريقة سهلة وطبيعية ومتكاملة للتشخيص والعلاج، حيث يعمل على إستثارة عمليات الشفاء الذاتية بالجسم أو تقوية المناعة وتحفيز عملية شفاء الجسم لنفسه وبذلك يمكن علاج كثير من الحالات كآلام الظهر ومشكلات الدورة الدموية وإرتفاع ضغط الدم والصداع النصفى وعدم التوازن الهيرمونى والأرق وغيرها، كل ذلك من دون إستخدام المواد الكيميائية، اى دون اى اثار جانبية مما يؤكد حدوث نتيجة إيجابية لتقليل التوتر والإرهاق العصبى وزيادة الإسترخاء وتنشيط الدورة الدموية وإستعادة الحيوية والنشاط وكذلك تنشيط وظائف واجهزة الإخراج مثل الكلى والعمل على توازن طبيعى لحرارة الجلد وتحسن التنفس وهى ايضا مسكن طبيعيا يعمل على تقليل الشعور بالألم تدريجيا حتى يتم الشفاء.

ان هذا التدليك المدروس يجعل الجسد أكثر تكيفا مع ضغوط الحياة اليومية العصبية التى يقابلها كل واحد منا مهما كان مصدرها عملي، عاطفيا وجسديا أو بيئيا، وباستخدام هذا العلم يكون الجسم أكثر قدرة على دفع الامراض أو الاصابة بها عند التعرض للضغوط، ويختلف رد الفعل المباشر من شخص إلى اخر، غالبا ما يكون العلاج من خلال القدم، إلا انه يمكن ايضا العلاج من خلال اليد والاذن وان كان اقل انتشارا.

الكاتب: رياض توفيق.

المصدر: جريدة الأهرام اليومى.