روائع مختارة | قطوف إيمانية | الرقائق (قوت القلوب) | غصون الذهب.. السعادة الحقة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > قطوف إيمانية > الرقائق (قوت القلوب) > غصون الذهب.. السعادة الحقة


  غصون الذهب.. السعادة الحقة
     عدد مرات المشاهدة: 1132        عدد مرات الإرسال: 0

الغصن الأول: كثير من نساء العالم طلبوا السعادة في كل شيء، وبحثوا عنها في كل اتجاه، لكنهم لم يهتدوا إلى الإيمان بالله.

 الغصن الثاني: الله وحده هو الذي يملك إسعاد الآخرين، فلا تطلبي من غيره ولا تلتمسيها من سواه.

 الغصن الثالث: ظن الأغنياء أن السعادة في المال، وظن الملوك أنها في السلطة، والصحيح أن السعادة في عبادة الله.

 الغصن الرابع: يقول المشاهير بعدما أسلم: لي أربعون سنة أبحث عن السعادة فما وجدتها إلا في الإيمان بالله.

 الغصن الخامس: المرأة الكاملة الشريفة هي التي يرجى خيرها ويؤمن شرها، فهي توصل النفع للآخرين، وتكف أذاها عنهم.

 الغصن السادس: المرأة المتعلمة المتفقهة تقرأ في كتاب الكون المفتوح فترى أسطر الوحدانية، وتشاهد حروف القدرة.

 الغصن السابع: إذا أصلحت المرأة ما بينها وبين الله أصلح لها زوجها وأبناءها، فأنجبت الصالحين الأبرار.

 الغصن الثامن: لن نصدق الحضارة الغربية في دعواها بأنها تسعد المرأة بعدما رأينا المرأة الغربية وهي تضيق بحياتها.

 الغصن التاسع: أعظم دليل على أن الدين أعطى للمرأة حقها ما ذكره الله في سيرة مريم البتول الطاهرة، وآسية امرأة فرعون الداعية الصادقة.

 الغصن العاشر: أما سألت المرأة نفسها لماذا رفضت امرأة فرعون القصور و الجاه، واختارت المواجهة مع الطغيان؟

لأنها مؤمنة بالله. " 

لمصدر: شبكة أنا مسلمة