روائع مختارة | قطوف إيمانية | الرقائق (قوت القلوب) | لعله آخر.. رمضان

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > قطوف إيمانية > الرقائق (قوت القلوب) > لعله آخر.. رمضان


  لعله آخر.. رمضان
     عدد مرات المشاهدة: 1707        عدد مرات الإرسال: 0

رمضان والفرصة الأخيرة.. كنا في العام الماضي في مثل هذه الأيام.. نرقب شهر الصوم ونتحراه، ثم ماذا؟!.. عام كامل بأيامه ولياليه قد قوَّض خيامه.. وطوى بساطه.. وشدَّ رحاله.. بما قدمنا فيه من خير أو شر.

وصدق الله {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً} [النساء: 122]، {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا} [النساء: 87]، {وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ} [آل عمران: 140].

قال ابن كثير -رحمه الله-: "تمر بنا الأيام تترى، وإنما نساق إلى الآجال والعين تنظر".

إنَّ الدقائق والثواني التي ذهبت من أعمارنا لن تعود، ولو أنفقنا جبال الأرض ذهبًا وفضة.. واعلم أنَّ الأنفاس معدودة، والآجال محدودة.

واعلم أيضًا أن من أعظم نِعم الله عليك أن مدَّ في عمرك، وجعلك تدرك هذا الشهر العظيم.. فكم غيَّب الموت من صاحب!! ووارى الثرى من حبيب!!

تذكر من صام معنا العام الماضي.. وصلى العيد.. ثم أين هو الآن بعد أن غيبه الموت؟!..

اجعل لك من هذا الحديث نصيبًا، قال : "اغتنم خمسًا قبل خمس: حياتك قبل موتك، وصحتك قبل سقمك، وفراغك قبل شغلك، وشبابك قبل هرمك، وغناك قبل فقرك".

الكاتب: الشيخ خالد الراشد

المصدر: محاضرة (غربة صائم) للشيخ خالد الراشد