روائع مختارة | واحة الأسرة | أولاد وبنات (طفولة وشباب) | الشباب.. والحج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة


  الشباب.. والحج
     عدد مرات المشاهدة: 881        عدد مرات الإرسال: 0

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:  إن المتأمل في أفواج الحجيج كل عام ومئات الآلاف من الناس وهي تملأ المناسك والطرقات وسفوح الجبال وممرات الأودية في بلد الله الحرام، يلحظ أن أغلبهم من كبار السن وعجائز النساء، ولولا أننا نؤمن باستجابة ربنا لدعاء أبينا إبراهيم عليه السلام (فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ)سورة إبراهيم 37، لأصابتنا الدهشة من شدة هذا الحب وذاك الهيام الذي يشعر به المسلمون في كل بقاع الأرض شرقها وغربها، عربها وعجمها، فقيرها وغنيها، صحيحها وسقيمها.

 فكم من النفوس في كل بقاع الدنيا ترهف لمشاهدة بيت الله الحرام، فضلا عن زيارته والتمتع بمجاورته، والالتصاق بأرضه والاستمتاع بكل برهة يكون منه قريبا، وكم من العيون تزرف شوقا وحبا للفوز بهذه اللحظات السعيدة، وأخرى تنزف دما وألما ممن لم يفز بشرف القرب والزيارة.

  إن المتأمل في أفواج الحجيج وطوفان السائرين في أنحاء المشاعر يلحظ أن الكثرة الكاثرة ليسوا من الشباب، وأن القليل هم الفتية إلا في بعض التجمعات، ويتسائل المرء أين الشباب؟ وإلى متى يسوفون؟ ألم يسمعوا قول حبيبهم صلى الله عليه وسلم (اغتنم خمسا قبل خمس...... " منها " شبابك قبل هرمك " ومنها " صحتك قبل مرضك "رواه أحمد في الزهد، و الحاكم في المستدرك، و البيهقي في الشعب، وحسنه العراقي في الإحياء، وصححه الألباني في صحيح الجامع.

 الشباب فرصة للاستمتاع بمناسك الحج، فرصة لاستثمار الوقت والجهد، مكسب لتقوية الإيمان، وحفز رائع لعلو الهمة، وتأكيد راسخ لمعالم الشخصية الراغبة في الاستقرار على الطاعة.

الشباب في الحج تراهم لآلئ هدى، وتقى، ونور، وضياء.

  الشباب في الحج تراهم وهم يساعدون الكبير، ويرحمون الضعيف، يطوفون برحمة، ويسعون في خشوع، ويرمون وهم موقنون أن حياتهم القادمة خير مما فاتهم منها، يزرعون مبكرًا، ليستمر حصادهم سنوات أعمارهم، ويسقون زرعهم بأعمالهم الصالحة، ليشب في قلوبهم، ويروون غرسهم لتثبت جذورها في قلوبهم.

  الحج في الشباب: دعوة، وعمل، زرع في أوانه، قبل فوات الأوان، رؤية صائبة قبل ضعف البصر، قوة قبل انحناء الظهر، نشاط قبل ضعف الهمة.

الحج في الشباب: استثمار لباقي الحياة على الهدى والتقرب إلى الله تعالى. وخاصة لمن يتمتعون بالقرب من مقدسات الله تعالى من الشباب في هذه البلاد، وليذكروا أن شيوخًا وعجائز في كل بقاع الدنيا في غير هذه البلاد يتمنون أن يأتوا إليها ولو في آخر لحظات أعمارهم، أو آخر قطرة من أموالهم، فلنستفد من هذه المنة العظيمة، والفضل الكبير بما يسر الله لنا من القرب والسعة والصحة ولنسارع إلى حج بيت الله تعالى:"وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ"سورة آل عمران 97.

تقبل الله من الجميع.

الكاتب: د. مبروك رمضان

المصدر: موقع لها أون لاين