روائع مختارة | واحة الأسرة | أولاد وبنات (طفولة وشباب) | العادة السرية.. وضعف الانتصاب

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > أولاد وبنات (طفولة وشباب) > العادة السرية.. وضعف الانتصاب


  العادة السرية.. وضعف الانتصاب
     عدد مرات المشاهدة: 5702        عدد مرات الإرسال: 0

السؤال .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. شاب عمري 26 سنة.

مع الأسف مارست العادة السرية حوالي 8 سنين ما بين مرة يوميا أو 3 مرات أسبوعيا نتيجة التعود على مشاهدة الأفلام الملعونة وما إلى ذلك.

الحمد لله قررت أبتعد عنها وبدأت أمارس رياضة وأهتم بصحتي على قدر المستطاع.

لكن للأسف حصلت حاجة غريبة في آخر مرة مارست فيها العادة وإذا بي أقوم بقذف المني قبل أن يصل العضو إلى كامل انتصابه، وبمجرد المداعبة للعضو!

هل معناه أن عندي سرعة قذف أو حصل أي خلل للجهاز نتيجة ممارسة العادة، وكثرة مشاهدة النوعيات القذرة من الأفلام؟

بعد ما حصلت المشكلة اكتأبت جدا، ونفسيتي بقيت صعبة بجد وحصلي ضيق من موضوع الزواج، وتخوف شديد من القادم.

قررت والحمد لله أن لا أمارس ولا أشاهد أية أفلام، وتقربت أكثر إلى الله، ولكني داخليا مهزوم نفسيا من التجارب الأخيرة.

مع العلم أنني لم أحتلم منذ الامتناع عن ممارسة تلك العادة منذ حوالي 10 أيام إلى جانب كرهي الشديد لموضوع الجنس والزواج.

ولم يعد أي شيء يقوم باستثارتي بسبب ما تم في التجارب الأخيرة من قذف سريع دون انتصاب تام، وقبل أن يقوم العضو بالانتصاب.

الإجابــة: بسم الله الرحمن الرحيم   الأخ الفاضل/ samy حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أرى أن كل ما تعاني منه هو أمر نفسي ولا يوجد ما يشير إلى وجود مشكلة عضوية نتيجة عدم وجود أمراض مزمنة أو خلل في الهرمونات.

خاصة مع ارتباط تلك الأعراض بالخلل النفسي الحادث نتيجة الممارسة المستمرة للعادة السرية.

لذا عليك بعدم القلق والاكتئاب فما تمر به طبيعي نتيجة الممارسات السابقة الخاطئة، ولكن مع الوقت وترك العادة السرية ومع الرياضة المنتظمة ستعود كل الأمور لطبيعتها بإذن الله.

عليك فقط بتناول العلاج الآتي البسيط للعودة للحالة الطبيعية: royalcare cap مرة واحدة يومياً.

بالنسبة لسرعة القذف فلا يمكن الحكم على هذه النقطة إلا بعد الزوج وانتظام العملية الجنسية ولكن في الوقت الحالي لا داعي للتفكير ف مثل تلك الأمور.

عليك بدوام الطاعة والدعاء إلى الله والتضرع إليه أن يفرج همك ويصلح حالك وعليك بترك العادة السرية ففيها الكثير من المصائب ، وعليك بالتعجيل بالزواج لأن في الزواج الحل بإذن الله لكل هذه الأمور.

لا داعي للقلق أو التخوف من الزواج لأنك طبيعي بفضل الله فقط عليك بتجاوز هذا الحاجز النفسي في الفترة القادمة.

والله الموفق.

الكاتب: د. إبراهيم زهران

المصدر: موقع إسلام ويب