روائع مختارة | واحة الأسرة | قضايا ومشكلات أسرية | تريدني خاتمًا في أصبعها.. فقه القوامة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > قضايا ومشكلات أسرية > تريدني خاتمًا في أصبعها.. فقه القوامة


  تريدني خاتمًا في أصبعها.. فقه القوامة
     عدد مرات المشاهدة: 1983        عدد مرات الإرسال: 0

أنا زوج لي طفلين الاولى بنت والثاني ولد الله يخليهم لي. في الحقيق أنا أحب زوجتي كل الحل وهي تعلم كل هذا بس هي تريدني على كيفها ( خاتم في أصبعها)  في الحقيقة لا أنكر أنا فيني بعض العيوب التي في الشباب مثل السهر (في البيت على الأنترنت) وغيرها.

مع العلم لو سافرت سافرت من أجل العمل، أنا من أهل الأحساء وعملي يحتاج أحياناً السفر إلى الدمام. لمراجعة بعض الدوائر.\\وبداية المشكلة كان من أول سنه من زواجي وهي أني كنت ما أقول لزوجتي لا تروحين أي مناسبة وكانة دائماً فرحانه لأنها تشوف أختها دائماً زوجها يقولها لا. خليكي عند عيالك.

هي دائماً تقول أن فلانه ما عندها شخصية، وانا أقول هذي أختك الكبيرة عيب تقولين هالكلام) وجاء يوم مناسبة عندهم وليسة مهمة إلى حداً ما بالنسبة إلي. فقلت لها لا خليك أبيك عندي أنا ماصدقت على الله جاتني يومين إجازة تقولين باروح.

إلا أبيك جنبي بكل ود. ولا خذت إلى جنت أمامي وقالت لي طلقني ودقت على أمها وقالت لها تعالي أخذيني أمها ماكذبت خبر تفكرها جهزت ، طلعت من الدورة (الله يكرمكم) أنادي فلانه ماحد رد علي عرفت أنها كسرت كلامي أوكي رجعت وأنا كنت نايم \جاء الصباح وشفتها نائماً وأنا كنت بروح الدوام المهم رحت الدوام رجعت بعد الدوام تكلمت معها، قلت لها ليش كسرتي كلامي يافلانه( ترى عيب ) وأنا كنت على عهد أنتكاسة ( كنت ملتزم وأنحرفت ) طيش شباب.

 وعصبت عليها ولكن ويشهد الله لم ألفع يدي عليها ولم أضربها. لإني أرى الرجال اللي يضرب زوجتي ناقسم من حرتي رفعت الرسيفر حق التلفزيون قدام عينها. ولحته على الأرض وطلعت برى جلست بالسيارة ماتعديت\\قلت لين أهدى وأرجع لأنها قامت تراددني. أشوي إلى أشوف نسيبي أذا هو يقول طلع بنتي يابن الناس. طبعاً أستغربت قلت في نفسي ويش فيه هذا أحد يبي طلاق بنته. طيب طيب ولا يهمك. عيوب زوجتي أمها. كل شي يصير بيني وزوجتي أمها تكون عارفته كل شي\\دلوني ويش أسوي مع العلم أنا أحب زوجتي ولي معها ست سنوات ما مرة مديت يدي عليها وأحب أولادي وأنا أب لبنت وولد وأنا حيران الحين. 

الأخ الكريم:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أشكر لك تواصلك مع الموقع , وأسأل الله أن يصلح ما بينك وبين زوجتك .

بداية أشكر لك صراحتك في عرض استشارتك وذكرك لعيوب نفسك إذ قل من ينصف من نفسه . أخي الموفق : إدارة الحياة الزوجية تحتاج تعلم ما يحقق للزوجين الاستقرار ومن ضرورياتها الاتفاق بين الزوجان على طريقة سير حياتهما في أمور متعددة منها ( حضور المناسبات , السفر , طبيعة العمل , الزيارات العائلية , ما يجب أن يحفظ من خصوصيات وما يجوز إخبار الغير عنه .....) وسواها كثير مما يتعلمه الزوجان في حياتهما الزوجية. وأظنك لم تتناقش مع زوجتك في مثل هذه الأمور مما جعل القيادة السرية غي مستقرة في يد القائد وهو الزوج صاحب القوامة مما مكن الآخرين من التدخل في حياتكم .

أرى أيضا أن من أسباب المشكلة تكبيركم ألأمر أكبر من حجمه وكنتم قادرين بالحوار أن تتوصلوا لتفاهم طيب يجنبكم الخصومة . ومنه ما ذكرته من سرعة تدخل أهل الزوجة واستجابتهم لطلب ابنتهم بالذهاب عندهم وطلب الطلاق . وأرى أن هناك أمور أخرى جعلت الزوجة تطلب الطلاق لم تذكرها فليس من السهل أن تطلب زوجة الطلاق بسبب موقف واحد كما وصفت . وعليه أشير عليك بالآتي :

1- ترك التفكير في الطلاق كليا فأنت تحب زوجتك وهي كما قلت تحبك ولكم أطفال فلا تهدم بيت.

2- أبحث عن الأسباب والعيوب التي فيك قبل الحديث والبحث في عيوب الزوجة حتى تعالجها لتكون بعدها أكثر قدرة على الاستقرار في الحياة الزوجية .

3- يظهر لي أنك من النوع العصبي الضاغط على نفسه لكي لا تقع في الخصومة ومع ذلك انفجرت ورميت الجهاز في وجهها وهي لم تعتد ذلك منك فخفف عصبيتك بالحديث معها وإخبارها عما تحب وما لا تحب حتى تحقق الهدوء لنفسك .

4- وسط من أهلك أو أهلها من يسعى للصلح بينكم وفي حال عدم وجود وسيط منكم فإن قسم إصلاح ذات البين في مركز التنمية الأسرية يخدمك سواء في الأحساء أو الدمام . وفقك الله وسددك . 

الكاتب: الشيخ صالح بن عبد العزيز التيسان 

المصدر: موقع المستشار