روائع مختارة | واحة الأسرة | أولاد وبنات (طفولة وشباب) | دواؤك أنت.. أهم من دواء الطبيب

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > أولاد وبنات (طفولة وشباب) > دواؤك أنت.. أهم من دواء الطبيب


  دواؤك أنت.. أهم من دواء الطبيب
     عدد مرات المشاهدة: 1207        عدد مرات الإرسال: 0

عندما يمرض طفلك يحتاج الى العلاج... فبالرغم من وجود الطبيب. . ووجود الدواء. . العلاج عندك أنت. .

الحنان! !نعم الحنان. . فطفلك عند مرضه يحتاج منك الحنان. . فهذه القبلة على جبينه واللمسة الحانية على شعره ورأسه والحضن الدافئ يعتبر من أكبر وسائل علاج الطفل الجسدي والنفسي..

فاهتمام الأم بطفلها المريض واقترابها الجسدي منه يساعده على الشفاء بشكل كبير؛ لأن المرض الجسدي عند أي شخص مرتبط بجزء نفسي، فإن تخطى الجزء النفسي من العلاج أنتقلت حالته النفسية الجيدة إلى جسده فأعطته الإحساس بالشفاء وأمل كبير في التعافي سريعًا . .

هذا لأي شخص كبير أو صغير فما بالك بطفل صغير يستمد الأمان والاطمئنان من أمه. .

وأشار العلماء أن الطفل 60 % من شفائه يتوقف على أمه ورعايتها له وحنانها تجاهه. .

وأنت عزيزتي الأم إليكِ مثالًا على احتياج طفلك للحنان أثناء المرض فتجديه باستمرار يطلب منك ضمه أو احتضانه بشده أو تقبيله. .

وكثير من الأطفال عند افتقادهم للحنان أو الاهتمام يتظاهرون بالمرض لجلب اهتمام الأم وعطفها. .

ولهذا عليكِ بإشباع رغبة طفلك وحاجته للحنان والعطف في الصحة. . والمرض.

المصدر: موقع لك