روائع مختارة | واحة الأسرة | فقه الأسرة | زوجي يجلس مع أمه أكثر من أولاده.. بر الوالدين

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > فقه الأسرة > زوجي يجلس مع أمه أكثر من أولاده.. بر الوالدين


  زوجي يجلس مع أمه أكثر من أولاده.. بر الوالدين
     عدد مرات المشاهدة: 2649        عدد مرات الإرسال: 1

السلام عليكم أرجو من حضرتك الإجابة على سؤالي هل علي إثم إذا طلبت من زوجي أن يمضي قليلًا من الوقت معي و مع أولاده لأنه يقضي كل وقته مع أمه لأنها مريضة.

فمن أسبوع اكتشف الأطباء أنها تعاني من مرض عضال وهي عند أخيه - ابنها الأكبر- 

 الــــــــــــــــــرد:

 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

رعاية الابن لأمه الكبيرة المريضة فريضة شرعية، قال تعالى: (إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا) إذن فالشارع راعى حال الآباء والأمهات عند الكبر، وأعطاها حقًا خاصًا.

فإذا كانت هذه الأم تحتاج إلى وجود ولدها إلى جوارها لخدمتها، ومساعدتها حال كبرها ومرضها، فحاجتها تُقدم على حاجة الأولاد.

ولكن يمكن لمثل هذا الابن مع إخوته تقسيم العمل بحيث يمضي الإنسان وقتًا أطول، وآخر وقتًا أقل ينصرف فيه إلى أولاده، وتذكري أيتها الأخت ماذا لو أطال الله عمرك؟ ولا قدر الله وكنت مريضة ماذا كنت تتمنين من أولادك؟.

فتقبلي الأمر وادعي لها بالشفاء، وكوني كريمة مع زوجك، واخلفيه في أولاده بخير، وقومي أنت برعايتهم تؤجرين مثل أجره في رعاية أمه.

والله أعلم.

 الكاتب: فضيلة الشيخ عبد الخالق الشريف، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

المصدر: موقع منارات ويب