روائع مختارة | واحة الأسرة | قضايا ومشكلات أسرية | زوجي يعيرني.. بوزني

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > قضايا ومشكلات أسرية > زوجي يعيرني.. بوزني


  زوجي يعيرني.. بوزني
     عدد مرات المشاهدة: 1285        عدد مرات الإرسال: 0

أناإمرأة متزوجة منذ أكثر من عشر سنوات زوجي يعايرني دائما بعد ماجبت ولدي أن وزني تقير ولوني كذلك وهذا يأثرعلي حيتناالأسرية كثرة المشاكل ولايجلس في البيت دائما مع ربعة

وإذاقلت له مشتاقة لك قال وانا أكثر أقول مش وأضح يقول أشتاق لك وأنا برة وإذا دخلت البيت يختفي الشوق علي فكرة أحنامتزوجين عن حب من سنوات قبل الزواج ومن شهرين صار موقف تافة وقال أنه بتزوج علي مثل ماأبوي تزوج على أمي

وكان زواج أبوي حوالي من سنة أريدحل أحس أني صارت فيني حالة نفسية وطلبة منة أذهب لدكتورة نفسية وطلب من أول أستشير مركزكمقبل ماأروح الدكتورة النفسية حتى أظافري كلتهاكرهة بيتي وعيالي أريد حل لوسمحتم.

الأخت الفاضلة المستشيرة أهلًا بك في موقع المستشار...

هُنا حيث يقف الجميع كقلبٍ واحد.

بداية دعيني أُحيي فيك هذا الإحساس الرائع و الراقي تجاه المشكلة حيثُ اتضح ذلك جليًا في حرصك على أن لا يعكر صفو وضعك الأسري أي شائبة...

أختي في الله ذكرت الكثير من المعطيات التي وبإذن الله ستكون وقودك في مواجهة هذا العارض...

واسمحي لي أن أسميه عارض حيثُ أن مجمل ما ذكرت لا يُصنف مشاكل متأصلة ضمن إيطار حياتكم الزوجية فتغيّر لونك وزيادة وزنك وكذلك زواج أبيك كلها أمور طارئة فمنها ما أنتي قادرة على تغييره بمشيئة الله واقصد به تغيّر لونك وزيادة وزنك.

ومنها ما هو حق يجب أن يتفهمه الجميع ولكن يحتاجون لفترة تأقلم فلربما كان والدك من القلائل الذين عددوا الزوجات ضمن محيطكم الضيق...

أختي الفاضلة رعاك الله إليك ما يلي:

1 حاولي وبشكل هادئ ومتزن أن تعملي على إنقاص وزنك واستعادة لون بشرتك فكلاهما أمران من الممكن تلافيهما واجعلي دافعك للتغيير هو حرصك على مظهرك وان تكوني في أجمل صورة في عين زوجك لا من اجل أن زوجك هددك بالزواج بأخرى.

2 استعيدي توازنك النفسي فمن الصعب أن تتجاوزي هذه المشكلة و أنتي بهذه النظرة التشاؤمية فما أكثر الجوانب الايجابية في حياتك فحاولي أن تعيريها اهتمامك وتحافظي عليها وتستشعري مدى السعادة بتحقيقها.

3 اعملي جاهدة على أن تجعلي بيتك بيئة جاذبة فأنتي وأبنائك وجوكم الأسري عوامل جذب يجب أن تستغل بشكل جيد.

4 تبعلي لزوجك وجددي في نفسك واستشعري التغيير أنتي بداية كي تكوني قادرة على إشعار الزاخرين به.

5 لا تضغطي كثيرًا باتجاه مشاعر زوجك ولا تحاولي إشعاره بتغيّره بشكل دائم وتكثري عليه اللوم في هذا الاتجاه فغالبًا استجداء المشاعر والبحث الإجباري عنها لا يجدي نفعًا ولكن الحل في قناعة صاحب هذه المشاعر.

6 أشعري زوجك بالحب والاهتمام بطريقة مباشرة وغير مباشرة كل ما سنحت لك الفرصة لذلك وان لم تسنح فأعملي على خلق فرص سانحة لذلك.

7 ليكن من ضمن مفاهيمك التالي:

أ أن هناك اختلاف في طبيعة العاطفة بين الرجل والمرأة وفي طريقة الإفصاح عنها و إيضاحها وقد يعتري عاطفة الرجل وطريقة تعاطيه معها تغيّرًا وفق المرحلة السنية والأسرية واقصد بالسنية كعامل عمر والأسرية كعمر زواج وعدد أبناء وهكذا.

ب حاولي أن تستشفي أمرًا غاية في الأهمية مع مراعاة ان يكون استشفافك بحرفية لا تفضي للحكم الخاطئ حاولي ان تستشفي إن كان هُناك غيرة من زوجك تجاه اهتمامك بأبنائك إن كان الجواب بنعم فعودي لاتزانك في إعطاء كل ذي حقِ حقه.

8 جربي أن تنوعي في تعاملك مع زوجك وان لا تحتكري تعاملك معه في نطاق الزوج فقط فعامليه تارة كزوج وأخرى كأب لأولادك وتارة كمحب لك وأخرى كمحبة له فلكل معاملة جانب تعززه وتقويه.

9 ضعي من ضمن أجندتك الاتصال بالهاتف الاستشاري التابع لمركز التنمية الأسرية على الهاتف الموحد رقم 920000900 في حال واجهتي أي صعوبة في التعامل مع هذه المشكلة.

ختامًا أختي في الله اسأل الله العظيم أن يديم عليكم السعادة والصحة والدفء الأسري.

 الكاتب: أ. عبدالله علي السعيد

 المصدر: موقع المستشار