روائع مختارة | واحة الأسرة | فقه الأسرة | كيف تجهزين حقيبتك.. لرحلة الحج؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > فقه الأسرة > كيف تجهزين حقيبتك.. لرحلة الحج؟


  كيف تجهزين حقيبتك.. لرحلة الحج؟
     عدد مرات المشاهدة: 1365        عدد مرات الإرسال: 0

 {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ}سورة الحج.  نعم هذا هو حال المسلمين كل عام، بلهفة وشوق ينتظرون قدوم شهر ذي الحجة لأداء فريضة الحج، والتي يحظى فيها الحجاج بمرتبة عظيمة تقربهم إلى الله تعالى؛ طلبًا للعفو والمغفرة والتوبة عن الذنوب والمعاصي.

 ولأن الشعائر تستغرق وقتًا طويلا، فيلزم الحاج أن تحتوى حقيبة سفره على مستلزمات ضرورية، من: ملابس الإحرام، والأدوات الخاصة به، وكذلك بعض الأدوية، وأدوات الإسعافات الأولية التي قد يحتاج إليها. 


 نحن نساعدك عزيزتي المرأة في التعرف على مستلزمات حقيبة الحج وإعدادها سواء لك أو لزوجك.

1 - حقيبة صغيرة:

في البداية يلزمك عزيزتي حقيبة صغيرة تكون بحوزتك طوال رحلة الحج، وفى كل تنقلاتك وتحتوى على:

مصحف مفسر صغير، وكتيبات لشرح الشعائر، كتيب أذكار الصباح والمساء، سواك أو فرشاة ومعجون. 

 قلم ومفكرة (نوتة) صغيرة لتسجيل البيانات المهمة، مثل: اسمك وبعض بياناتك، وبيانات الفندق، ورقم الحجرة واسم المطوف، ورقم الجوال لبعض المرافقين لك وملاحظاتك المهمة. 

 حافظة للنقود فيها جزء من المال؛ لشراء ما تحتاجين إليه أو للتصدق، جورب أسود إضافي، غطاء للوجه عند الحاجة لاستبدال النقاب "وقت الإحرام"، قطع من الحلوى إذا كنتِ مريضة بالسكر (وكمية من الملح أو البسكويت المملح إذا كنتِ مريضة بانخفاض ضغط الدم)، مشط ومقلمة أظافر ومقص للشعر، جهاز الجوال (المحمول) وشاحن البطارية الخاصة به.

2 - الحقيبة الكبيرة: 

 ويفضل أن تكون بعجلات لسهولة الحركة والانتقال، وتحتوى هذه الحقيبة على: 

 سجادة للصلاة والرداء الخاص بك أثناء الصلاة. 

 وملابس مناسبة لحالة الطقس أثناء موسم الحج حيث إن موسم الحج هذا العام في بداية فصل الشتاء؛ فيلزمك ملابس ثقيلة بعض الشيء لتشعرك بالدفء، وأن تكون هادئة الألوان وأن يكون عدد الأثواب كافياَ للأيام التي تقضينها لعدم توفر الوقت لغسيل الملابس، وكذلك الملابس الداخلية، على أن تكون قطنية، واحرصي على وجود سراويل قصيرة (شورتات) قطنية لتجنب الاحتكاك وما ينتج عنه من إصابات مؤلمة. 

 تشمل الحقيبة أيضا على منشفة (فوطة) كبيرة للاستحمام، و منشفة (فوطة) صغيرة للوجه، جوارب قطنية، شبشب لدورة المياه، اثنين حذاء خفيف للسير بسهولة، مروحة يدوية، إبرة وخيط، مشابك ملابس "دبابيس " ملاءة سرير، أكياس نايلون لوضع الملابس المتسخة، وأكياس بلاستيكية إضافية لوضع أغراضك عند الذهاب للحمام.

وأنصحك – عزيزتي – الحاجة بوضع كل طاقم كامل للغيار مستقل أي وضع الثوب الخارجي أو العباءة، والملابس الداخلية في كيس واحد؛ حتى لا تضطرين لتقليب الحقيبة كلها عند احتياجك لتبديل ملابسك، وهو ما يوفر عليك الوقت والجهد.

ولا تنسي الفوط الصحية الخاصة بك، وأغطية نايلون للمراحيض؛ لتجنب العدوى. واحرصي على أن يكون معك مأكولات من المخبوزات "النواشف" كالبسكويت وبعض التمر لسد جوعك عند الحاجة.
ومن الضروريات وجود زجاجة مياه معك للتغلب على العطش.

ولأننا في موسم الشتاء: فاحرصي على اقتناء شال يحميك من برودة الجو خاصة عند صلاة الفجر، وإذا حملت معك كريم شعر أو "شامبو" فالأفضل أن يكون غير معطر.. واحملي معك كيسا كبيرا لوضع أغراضك في يوم عرفة، وحذاء مطاطيا مبطنا بالجلد، أو حذاء محشو بالقطن؛ لتقي قدميك من الرضوض، ولا تنسي كيس لجمع الحصى يوم رمي الجمرات.

3 - حقيبة زوجك:

لا تختلف حقيبة زوجك عن حقيبتك كثيرًا عزيزتي، وأنصح بوضع أكثر من ملبس (بشكير) للإحرام "اثنين أو ثلاثة" ومشابك دبوس لتثبيت الملابس، ماكينة حلاقة لشعر الرأس – حذاء مناسب مقاوم للماء، غطاء للحاجة إليه عند المبيت بمزدلفة، حقيبة صغيرة تربط على الخصر تحتوي الأغراض الضرورية كالمصحف، وبعض المال، وبطاقات الهوية والأدوية إن كان في حاجة إليها وكذلك الأغذية الخفيفة.

4 - الحقيبة الطبية: 

  بعض الحجاج يكونون من أصحاب الأمراض المزمنة، وهنا ينبغي الحرص على اصطحاب الحقيبة الطبية، وتشتمل على الأدوية الخاصة بهم، ويمكن وضع صور من التقارير الطبية بالحالة والإشعات (إن لزم الأمر) فضلا على احتواء الحقيبة على كمية كافية من الأدوية، يجب كذلك وضع الأدوية الخاصة بحالات الطوارئ، كالمسكنات وأدوية الإسهال أو الإمساك أو الدوار، وإذا كان الحاج مريضا بضيق التنفس فتوضع بخاخات الربو، وأيضا الفيتامينات، ولاصق طبي للجروح، ومطهر وميزان لحرارة، وخافض للحرارة بالإضافة إلى معجون الأسنان وأدوات النظافة الخاصة بك (ليفة للاستحمام والصابون ويفضل غير المعطر، وأعواد تنظيف الأذن والأسنان). 

 وتأكدي عزيزتي أن حرصك على النظافة الشخصية هو الأساس؛ لتجنب العدوى، والحفاظ على سلامتك خلال فترة الحج. 

 تقبل الله من الجميع... حج مبرور وذنب مغفور إن شاء الله تعالى.

الكاتب: هناء رأفت

المصدر: موقع لها أون لاين