روائع مختارة | واحة الأسرة | قضايا ومشكلات أسرية | من آداب الجماع.. المودة والرحمة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > قضايا ومشكلات أسرية > من آداب الجماع.. المودة والرحمة


  من آداب الجماع.. المودة والرحمة
     عدد مرات المشاهدة: 2290        عدد مرات الإرسال: 0

الرجل أثناء جماعه مع زوجته يحصل بينهم شجار حتى يصل في أن تلعن زوجها أثناء الجماع، فماذا يفعل في مثل هذا هل يهجرها في الفراش؟ أم ماذا يفعل الرجاء الإسراع في الرد. والسلام عليكم

 على الزوجين أن يتأدبا بآداب الجماع والتي من أهمها ذكر الله تعالى قبل الجماع، ذلك (راجع الآداب في الموقع).

 فذكر الله يطرد الشيطان، ولا يخفى أن الشيطان يريد أن يوقع بينكما العداوة والنفرة ويسبب المشاكل وينغص الحياة الزوجية، فبذكر الله تعالى يزول ويبطل كيده بإذن الله تعالى...  فإذا تقيد الزوجان وعملا بالآداب الشرعية فبإذن الله تحصل السعادة...

فإذا حصل اللعن من الزوجة فعلى الزوج أن ينصحها ويعظها ويذكرها بالله تعالى ويبن لها خطورة اللعن فهو أمر منكر لا يجوز وهو من كبائر الذنوب، قال صلى الله عليه وسلم: (لعن المؤمن كقتله). وقال عليه الصلاة والسلام: (سباب المسلم فسوق وقتاله كفر) متفق عليه. ويذكرها بالتوبة من هذا الفعل والمنكر العظيم.

ومتى استمرت المشكلة من قبل الزوجة فله أن يهجرها في الفراش ما شاء من الأيام إلا أنه لا يهجرها في الكلام أكثر من ثلاثة أيام  وإذا استمر الأمر فله أن يضربها إن لم ترتدع إلا بذلك،  (ولك مراجعة باب النشوز في الموقع).

وعليكما أن تبحثا سويًا عن الأسباب التي تهيج الغضب وتجلب المشادة في الكلام، وتسعيا حثيثًا على حل الخلافات... 

وفقكما الله للحياة السعيدة وجنبكما نزغات الشيطان. 

 المصدر: موقع الزوجان