روائع مختارة | واحة الأسرة | أولاد وبنات (طفولة وشباب) | تحدي الإعاقة وإسعدي بحياتك

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > أولاد وبنات (طفولة وشباب) > تحدي الإعاقة وإسعدي بحياتك


  تحدي الإعاقة وإسعدي بحياتك
     عدد مرات المشاهدة: 2133        عدد مرات الإرسال: 0

عندما نتحدث عن الإعاقة يتبادر إلى الذهن شخص قعيد على كرسي متحرك، أو آخر كفيف أو أصم، ولكن حقيقة تشتمل الإعاقة على الكثير من الأمراض والمشاكل إضافة إلي هذه الصور التقليدية، فكل مرض يعيق الإنسان عن ممارسه حياته بصورة طبيعية تعتبر إعاقة في حد ذاتها، فالسرطان وعمى الألوان من أنواع الإعاقة، بل والمشكلات النفسية والإجتماعية التي تمنع الإنسان من ممارسة حياة طبيعية إعاقات، وللتغلب على الإعاقة ومشاكلها المختلفة، إليك عزيزتي الفتاة عدد من النصائح الهامة.

اعرفي حقوقك:

الخطوة الأولى نحو التغلب على الإعاقة والنجاح في الحياة، هي معرفة حقوقك جيدا، فبعض الجهلاء قد يسبب لك المشاكل عند التقديم في الجامعة أو التقدم لوظيفة ما بسبب جهله بالقواعد والقوانين فيحاول أن يثنيك عن الإتحاق بالجامعة أو يرفض تقدمك للوظيفة إعتقادا منه بعدم موافاتك للشروط والقوانين.

لذا ننصحك بالتعرف على حقوقك والدفاع عنها، ولا تسمحي لشخص أي كان بأن يملي عليك إعتقاداته وأهوائه الشخصية.

الأنشطة الإجتماعية:

حاولي الإنخراط في المجتمع والمشاركة في الأنشطة الإجتماعية المختلفة، فإعاقتك لا تعني أن تقعي فريسة للوحدة، بل عليك بمعرفة وتحديد قدراتك ومن ثم المشاركة في النشاطات المختلفة كالمجموعات الرياضية أو نادي القراءة أو الطهي وغيرها بما يناسب مهاراتك وميولك الشخصية، كما يمكنك المشاركة في الأعمال الخيرية، فالأنشطة الإجتماعية ستزيد من ثقتك لنفسك وتحسن من حالتك المزاجية وإقبالك على الحياة لتحقيق أهدافك.

التفكير الإيجابي:

بعض الأشخاص ذوي الإعاقة يجعلون من تفكيرهم حاجزا أمام تحقيق أحلامهم، فبدلا من التركيز على المهارات والقدرات الشخصية، يضعون الإعاقة نصب أعينهم، مما يجعهم فريسة للإحباط والهزيمة النفسية، لذا ننصح بالآتي:

ـ التركيز على الأشياء التي يمكنك تحقيقها بدلا من التركيز على أشياء تمنعك الإعاقة من تحقيقها.

ـ غيري لغتك الداخلية من لا أستطيع إلي أستطيع وممكن.

ـ كلما تبادرت إلى ذهنك فكرة سلبية، إستبدليها فورا بأخري إيجابية.

ـ اكتبي نقاط قوتك ومهاارتك الخاصة على لوح كبير وعلقيها على الحائط في غرفتك.

القدوة والمساعدة:

إبحثي عن قدوة تعاني من إعاقة مماثلة، إدرسي حياتها وكيف تغلبت على تلك الإعاقة، كيف نجحت وواجهت المجتمع وحققت أحلامها.

ابحثي عن صديقات يعانون من إعاقة مماثلة حتى عن طريق الانترنت أو مواقع التواصل الإجتماعي، فبالتأكيد ستجدين لديها الكثير من العون والحلول للمشاكل المشتركة.

الكاتب: مها مدحت.

المصدر: موقع رسالة المرأة.