روائع مختارة | واحة الأسرة | نساء مؤمنات | كثري حسناتك.. بالهدايا

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > نساء مؤمنات > كثري حسناتك.. بالهدايا


  كثري حسناتك.. بالهدايا
     عدد مرات المشاهدة: 1549        عدد مرات الإرسال: 0

يا نبع الخير..كثري حسناتك بالهدايا..  قدمي الهدية المناسبة للشخص المناسب.. ولأنك امرأة مميزة تحتسبين الأجر في كل شيء.. إذًا لابد أن لهديتك أن تتميز باحتساب الأجر والثواب من الله.
 

* ما رأيك لو قدمت هدية أنيقة للعروس ومعها تذكرتا سفر للعمرة.

* وما أطيب أن تهدي المريضة ماء زمزم، العسل، الحبة السوداء، أو مجموعة قصص عن الشفاء بعد المرض.

وكيف تعالج نفسها بالرقية الشرعية..وأجمل هدية للمريضة أن ترقيها دون أن تطلب، فلسان الحال يغني عن لسان المقال، ولاتفطن لذلك إلا موفقة، قال حبيبنا صلى الله عليه وسلم(من استطاع أن ينفع أخاه فليفعل)(1).

* هدية المنزل الجديد.. من العادات اللطيفة في مجتمعنا وهي تعبر عن المحبة والفرح بهذه المناسبة..لاشك أن قلبك تغرد فرحًا عندما تقدمين هدية لتلك القريبة أو الصديقة التي نزلت منزلًا جديدًا..

اختاري مجموعة من الكتب تناسب الشخص المُهدى إليه وأفراد أسرته، ثم قومي بتغليف هذه المجموعة بشكل جذاب، وضعي عليها بطاقة أنيقة قد كتبت عليها (مكتبة المنزل الجديد) مع بعض عبارات الإهداء اللطيفة.

وما أجمل أن يصحب ذلك هدية جميلة تناسب احتياج المنزل الجديد وتدخل الفرحة على أصحابه.

هل تعلمين ماذا فعلت ياكريمة..؟

 ساعدت على نشر العلم الشرعي بين أفراد الأسرة المُهدى إليها..

 سننت سنة حسنة في هدية المنزل الجديد..

 فلك أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة بإذن الله.

* لو اصطحبت معك عند زيارة النفساء هدية رقيقة للمولود،ووضعت معها لعبة تنمي ذكاء الأطفال لينشغل بها إخوة المولود الصغار عن إزعاج أمهم فترة النفاس لأسعدها ذلك كثيرا.

* كما أنه من المناسب جدًا إهداء التلبينة(2) لمن حلت بها مصيبة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ)(3)، يمكنك أيضا إهداء مادة مسموعة أو مرئية عن الفرج

عد الشدة والضيق، وأجر الصابرين وما لهم عند الله.

* لا تنسي أن تهنئي تلك التي استلمت وظيفة جديدة، وتهديها عطرًا برفقته بعض الكتب التي تهم الموظفات حتى تعينيها على الإخلاص وإتقان عملها.

* كما أتوقع أنك ستسارعين إلى إهداء كل معلمة تعرفينها بعض وسائل تخزين البيانات المختلفة التي تحتوي على مادة مسموعة أو مرئية تخدم أهداف التربية والتعليم وممارسة الدعوة من خلالهما.

* السواك هو أفضل هدية لمن تحبينهم لتكثر حسناتهم وحسناتك مثل: أقاربك.. زميلاتك في المدرسة..الجامعة..العمل..طالباتك..ضيوفك..واكسبي أجر إحياء سنة لك أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة.

 * كم مرة احتجت فيها للتردد على المستشفيات والعيادات..؟

ما رأيك لو حملت في حقيبتك مصحفًا وكتيبًا وقمت بإهدائه للطبيبة..

وأهديت مجموعة أخرى من المصاحف والكتيبات الدعوية لإدارة المستشفى

 أو العيادة، ليقوموا بتوزيعها على غرف المرضى وغرف الانتظار..

لابد أن تساهمي في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المستشفيات.

فالله يعلم أنك أول من يستاء من وجود المنكر، لكن المهم أن يرى سبحانه حسن صنيعك وتصرفك الحكيم في الإصلاح، وإلا فلا تفغري فاك إذا انتشرت المنكرات.

فمن تتوقعين أن يعمل إذا تخاذلت..؟

ومن سيحمل هم الأمة إن أحجمت..؟

وأبشرك بأنك لست وحيدة بل أنت بالله سنيدة..

ثم بأخوات لله داعيات قد عرفن طريق النجاة..

أختي الحبيبة.. يا حديقة الأزهار الدعوية..

كم أنت رائعة عندما طبقت سنة نبيك صلى الله عليه وسلم في التهادي وإدخال السرور الذي سيداعب قلبك أنت

أولًا..فالعطاء يشرح صدركِ ويرفع قدركِ.. ويجعلك محبوبة مرغوبة قال نبيك صلى الله عليه وسلم (تهادوا تحابوا).

.................................................
(1) رواه الحاكم في المستدرك وهوصحيح على شرط مسلم.

(2) التلبينة هى حساء أبيض رقيق من دقيق الشعير المطحون.

(3) أخرجه مسلم.

 الكاتب: هناء بنت عبدالعزيز الصنيع

المصدر: موقع منتديات مشكاة