روائع مختارة | واحة الأسرة | أولاد وبنات (طفولة وشباب) | لا تتزوجي الأمـــوال!!

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > أولاد وبنات (طفولة وشباب) > لا تتزوجي الأمـــوال!!


  لا تتزوجي الأمـــوال!!
     عدد مرات المشاهدة: 1335        عدد مرات الإرسال: 0

بعض الفتيات تجد أن هناك فكرة تسيطر عليها ولا تستطيع الفكاك منها مهما بذلت من مجهودات أو إمتلكت من إرادة وعزيمة، لأن هذه الفكرة تظهر لها بشكل متكرر وبصورة يومية وتتحكم في خيالها وتصر على أن تقود مسار تفكيرها وسلوكها، وهي فكرة الإرتباط بشخص متيسر جداً من الناحية المادية.

السر وراء هذه الفكرة التي قد تسيطر على عقلك كفتاة في مرحلة الشباب التي يتقدم لك فيها طالبو الزواج، قد يرجع إلى إحتمال أن تكوني قد نشأت في أسرة غنية أو متيسرة مادياً وأن والدك أو أفراد عائلتك لم يجعلوك تتمنين شيئاً إلا وتحقق لك وأنك بالفعل عشت حياة مرفهة، ومن أجل هذا فإنك تريدين الإرتباط بالشخص الذي يحافظ لك على هذا المستوى العالي مادياً في حياتك القادمة.

وقد يكون السبب وراء هذه الرغبة التي تسيطر عليك هو أنك عشت حياة بائسة إلى حد ما في هذا الجانب وحرمت كطفلة من الكثير من الأمور والإحتياجات التي تهم كل فتاة، ولم تجدي الإشباع الذي كنت تحلمين به في مراحل حياتك السابقة، ومن أجل ذلك تريدين أن تتزوجي من شخص متيسر مادياً حتى لا يعاني أطفالك في المستقبل من الحياة الصعبة التي عشتها أنت.

أيا كان السبب والدافع الذي يجعلك تفكرين بهذه الطريقة عليك أن تتذكري أنك إذا جعلت معيار المادة هو الذي يحكم إختيارك لشريك حياتك المستقبلي فمن المؤكد أنك ستندمين ندماً كبيراً وستدركين أن حساباتك خاسرة ولن تحققي السعادة التي تنشدها كل فتاة مقبلة على الحياة الزوجية.

في البداية يجب أن تتعاملي مع الحياة بإعتبارك إنسانة عادية ولا تظلي أسيرة الوضع المادي الذي نشأت عليه في أسرتك، بمعنى أنك يجب عليك أن تتحرري من تداعيات وتأثير هذه النشأة التي أحاطت بك منذ طفولتك حتى لا تدعيها تكون مسيطرة على قراراتك ومعاييرك في الحكم على الناس والحياة.

حتى تتمكني من هذه النظرة المادية في الحياة والتي يمكن أن تقودك إلى علاقة زوجية غير سليمة لابد أن تبدأي مع نفسك في تغيير نظرتك لكل الأمور والمواقف التي تصادفك في حياتك وتمنعي نفسك من استحضار التفكير في جانب المال والمادة عندما تبحثين عن أمر ما أو تحكمين على شخص معين أو تدلين برأيك في إحدى القضايا.

لابد أن تبدأي في البحث عن إهتمامات مختلفة في الحياة ومن الضروري أن يكون لك إهتمام بالمجالات والنشاطات الإنسانية التي تسمو بالروح والوجدان لأن هذه الأنشطة والممارسات هي التي يمكن أن تساعدك بالتدريج على نسيان المعيار المادي في الحكم على الناس وتقييمهم من خلاله وحده.

حاولي أن تتعرفي على واقع الناس وحياتهم الإجتماعية التفصيلية من حولك لتتبيني كم من النساء تزوجن على أساس معيار الزوج المتيسر مادياً ويعشن حياة تعتبر مرفهة في هذا الجانب وعلى الرغم من ذلك فهن يشعرن بالتعاسة وعدم الراحة بسبب عدم توافق الشخصيات والطباع والمشاعر مع شريك الحياة.

المصدر: موقع رسالة المرأة.