روائع مختارة | واحة الأسرة | أولاد وبنات (طفولة وشباب) | إكتشفي موهبتك

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة


  إكتشفي موهبتك
     عدد مرات المشاهدة: 957        عدد مرات الإرسال: 0

هل تشعرين أنك فتاة عديمة النفع ولا تجدين لنفسك أهمية في هذه الحياة وتبحثين عن أي موضوع لكي تحشدي فيه مشاعرك وإنفعالاتك وتجعلينه قضية حياة أو موت بالنسبة لك لتقنعي عقلك الباطن أنك فتاة مهمة وأنك صاحبة قضية وذات شأن؟ لو كان هذا هو حالك فإنك تحتاجين إلى إعادة النظر إلى شخصيتك بصورة أكثر عمقاً لتكتشفي مواهبك الحقيقية وسر تميزك الكامن في داخلك والذي يحتاج منك إلى القليل من التأمل والكثير من الصدق مع النفس.

لا تقلقي عندما تجدين أن هناك صعوبة في محاولة إكتشافك لحقيقة شخصيتك وسماتك المتفردة المتميزة التي حباك الله بها وخصك بها عن غيرك، المهم ألا تيأسي في رحلة البحث وتميلين إلى ترك نفسك لكي تكوني مجرد إنسانة ذات صوت عال من دون أن تكون لها قناعة حقيقية بما ترفع صوتها من أجله.

كثير من الفتيات في هذا الزمن يحاولن أن يعشن إحساس تشجيع المباريات الرياضية على الرغم من أنهن لا يحببن هذه الرياضات حباً حقيقياً ولكن الفتاة تريد أن تجد لنفسها نشاطاً معيناً تمارسه وتشبع فيها طاقتها النفسية والروحية حتى لو كان يختلف مع طبيعتها كأنثى.

والمشكلة تكمن في عدم قدرة الفتاة على الوصول إلى حقيقة مواهبها الشخصية وتميزها، وحتى تستطيع أن تتغلب على هذه المشكلة لابد أن تتخلص من كل عوامل الإحباط والتثبيط التي قد تجدها من المحيط الإجتماعي الذي تعيش فيه سواء كان داخل الأسرة أو المدرسة أو غير ذلك من الدوائر الاجتماعية التي تحتك بها.

في البداية لابد أن تكتبي قائمة بالأشياء والأمور والممارسات التي تجعلك في قمة السعادة في هذه الحياة لأن الشيء الذي ستبرعين فيه وستتميز شخصيتك به هو بالضرورة أمر يبعث في قلبك السعادة والفرحة والنشوة، ولا تخجلي من ذكر أمور بسيطة أو عابرة لأنك بعد الانتهاء من إعداد هذه القائمة ستتضح أمامك صورة أكثر وضوحاً ويمكنك من خلال جميع بعض هذه الأشياء البسيطة العابرة أن تتوصلي إلى فكرة أكثر أهمية وتكون هي بالفعل المجال الذي تتميزين فيه.

الأمور البسيطة العابرة يمكن من خلال التركيز والجهد والدراسة والإصرار أن تتحول إلى مواهب حقيقية تنفعين من خلالها نفسك ومستقبل أسرتك عندما تتزوجين ويكون لديك أطفال، ولذلك وبقدر أهمية أن تكون لك قدوة أو مثل أعلى بقدر ما يجب أن تدعي خيالك في حالة إنطلاق للبحث عن مكامن الإبداع الحقيقية في أعماقك.

من الأهمية بمكان ألا تجبري نفسك على تعلم أو ممارسة شيء لا تحبينه من داخلك، حتى لو كان الآخرون المحيطون بك يحاولون إقناعك بذلك، لأن مجرد ضغطك على نفسك أو ضغط المقربين منك عليك يبعدك بشكل تلقائي عن فكرة الموهبة والتميز والتفرد.

الموهبة التي تسعدك وتحسين فيها بتميز شخصيتك لابد أن تكون مرتبطة بطبيعتك الذاتية وليس شرطاً فيها أن تكون جزءاً من سلوكاً سائداً في المجتمع المحيط بك.

المصدر: موقع رسالة المرأة.